الغاز المصري يقترب جداً من لبنان .. هل ينتظرنا في سورية شتاء أفضل كهربائياً ؟

يبدو خط الغاز العربي جاهزا لنقل الغاز المصري الى لبنان ضمن اتفاق رباعي باستثناء الوصلة من الحدود السورية وصولا الى محطة دير عمار داخل الأراضي اللبنانية  التي ستزود بالنفط المصري لتوليد الكهرباء بتمويل من البنك الدولي
سورية ستقدم المساعدة للبنان للكشف وبالتالي إصلاح الوصلة داخل أراضيه من خلال وفد فني سوري .. وكان فريقين فنيين من البلدين التقيا أمس في الدبوسية وتم ترتيب ظروف إصلاح الوصلة في الأراضي اللبنانية من قبل الخبرات السورية وقد يستغرق الأمر  نحو عشرة ايام أو أكثر قليلا  .
 ووتمتد الوصلة التابعة لخط الغاز العربي من محطة الدبوسية حتى محطة دير عمار بطول  36 كلم، وهي متوقفة عن العمل منذ نحو عشر سنوات، بالتزامن مع توقف ضخ الغاز المصري في عام 2012 مع بتصاعد الأزمة السورية.
وبحسب الوزير بسام طعمة، فإن خط الغاز العربي في مقطعه السوري بات جاهزاً من الناحية الفنية لاستقبال الغاز المصري، علما أن الخط كان يستخدم  طوال الوقت كونه جزء من شبكة خطوط الغاز السورية المستخدمة في تأمين الاحتياجات المحلية. وهي تخضع بشكل مستمر لعمليات صيانة، فضلاً عن المعالجة الفورية لأي اعتداء تخريبي كان يحصل عليها هذا وبموجب اتفاق الدول العربية الأربع، فإن كل دولة معنية بصيانة وإصلاح خط الغاز ضمن أراضيها، ووفقاً لما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الأخير لوزراء الطاقة في تلك الدول، فإن الفنيين مطالبون بتقديم تقارير عن جاهزية الخط في أراضي كل دولة خلال ثلاثة أسابيع من تاريخ اجتماع الوزراء في الثامن من أيلول الجاري، إضافة إلى قيام المختصين بمراجعة الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين كل من سوريا ومصر ولبنان، والخاصة بنقل الغاز المصري وبناء على ذلك قام فنيو الشركة السورية للغاز بمعاينة مقطع الخط الذي يربط الأردن بسوريا، وهو جاهز للعمل في أي وقت

هذا وتكتسب المباحثات السورية الاردنية القائمة حاليا في عمان أهمية كبيرة لصالح التقدم في نقل الكهرباء الى لبنان عبر سورية أيضا حيث  وزير الكهرباء غسان الزامل أنه تم خلال الاجتماع الثنائي مع الجانب الأردني مناقشة برنامج وضع خط نقل الكهرباء من الأردن إلى لبنان في الخدمة، ومراحل العمل التي أنجزت في هذا المجال، منوهاً بأنه تم ذلك من خلال اجتماعين متتاليين وضع خلالهما جدول أعمال زمني ومادي لإنجاز الأعمال المطلوبة من الجانب السوري، والمتمثلة في إصلاح الخط الواصل من الحدود الأردنية إلى محطة الدير علي، لكون هذا الجزء هو فقط المتضرر، لأن المحور الممتد من الدير علي إلى الحدود اللبنانية جاهز.

وبين الزامل أنه تم تحديد اجتماع للفريق الفني من البلدين يوم الأحد القادم لدراسة الجوانب الفنية في عمليات تجهيز الخط وعمليات الربط الكهربائي، إضافة إلى مناقشة الرسوم التي تتقاضاها سورية لقاء مرور التيار الكهربائي في هذا الخط، التي تم الاتفاق على أن يتم أخذ هذه الرسوم كمادة غاز لتشغيل محطات التوليد في سورية.

الزامل أكد أن البرنامج الزمني لوضع الخط في الخدمة سينفذ وكذلك عمليات الربط في موعدها المحدد نظراً لأن جميع تكاليف صيانة وإصلاح الخط داخل الأراضي السورية سيكون على نفقة الحكومة السورية.

إذا سورية ستحصل مقابل نقل الغاز على كميات من الغاز ستضخها في محطاتها لتوليد المزيد من الكهرباء ومع انجاز شبكة نقل الكهرباء التي ستقوم بنقل الكهرباء الى لبنان ستحصل أيضا على كميات اضافية ما سيساعد فعلا في شتاء أفضل على مستوى تراجع ساعات التقنين ..

على أن الأمل معقود على أن يتم انجاز اتفاق مماثل لنقل الغاز والكهرباء الى العراق عبر سورية ما سيضاعف من استفادة سورية التي تعاني من نقص حاد في الطاقة نتيجة سرقة نفضها والعقوبات عليها وحيث يبدو نقل الغاز والكهرباء والغاز الى لبنان عبر أراضيها بمثابة استثناء من العقوبات عليها ؟
بانوراما سورية- سيرياستيبس
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات