في طرطوس.. نقص يقارب ال ٤٥٠ سرفيساً ومجلس الدولة لم يصدق عقد استثمار الكراج الجديد حتى اللحظة!

طرطوس- رنا الحمدان:

معاناة يومية يعيشها أهالي طرطوس خاصة في أوقات الذروة في عدة مواقع بالمدينة من دوار الساعة الى كراج الشيخ سعد فالكراج القديم ليتتابع الازدحام والانتظار في كراج طرطوس الجديد، حيث ينتظر العشرات من المواطنين وصول سرفيس يقلهم لوجهتهم، وفيما ضاق الحال بالناس، يتذرع سائقو السرافيس بغلاء قطع الغيار وتهالك سياراتهم وعدم تناسب واقع الحال مع الأجور القليلة للنقل، وفي الكراج ورغم محاولة الجهات المعنية ضبط هذا الواقع من خلال إلزام السرافيس بختم دفاترهم لتسجيل عدد رحلاتهم اليومية وإلزامهم بالتعبئة من وحدة محروقات الكراج لضمان عدم تسربهم أو قيامهم ببيع مخصصاتهم إلا أن معاناة الناس بقيت مستمرة..

وحول هذا الموضوع وما أشيع عن أن توقيت تعبئة المحروقات للسرافيس يتسبب بمشكلة، أشار القاضي حسان ناعوس عضو المكتب التنفيذي المختص بمحافظة طرطوس أن هناك بالفعل نقصاً يقارب ال٤٥٠ سرفيس في محافظة طرطوس مع العلم أنه يوجد حالياً ٣٤٥٠ سرفيس كأسطول نقل مسجل على امتداد المحافظة، وبالنسبة للنقل ضمن المدينة فهناك ٨ خطوط عاملة فيها عموماً، وقد تم تسيير ٨ باصات نقل داخلي مع إلزامهم بالسير من الصباح و حتى (٧- ٨) مساء رغم وجود نقص كبير بعدد سائقي البلدية أيضاً، وذلك لتخفيف الأزمة الحاصلة والنقص الحاصل بعدد السيارات، لافتاً أن هناك العديد من الخطوط المكتظة والتي تعاني من نقص شديد بعدد السيارات العاملة فيها كخطوط الدريكيش والشيخ بدر وصافيتا.. وبعض القرى كدحباش وبيت الجبل، إضافة لبعض الخطوط بين المناطق وبين المناطق والقرى.. وتابع ناعوس أن المحافظة تحاول تغطية النقص عن طريق السيارات والميكروباصات التي تنقل أوراقها من خارج المحافظة بما يتناسب مع سكن المالك أو السائق ، أما بالنسبة لتوقيت تعبئة المحروقات للسرافيس العاملة ضمن الكراج الجديد فتم نقله للصباح بدل المساء بحيث يتم إلزام السائقين بالتوجه صباحا للتعبئة ضمن ليباشروا نقلاتهم، ويكونوا مستعدين لنقل الركاب في أوقات الذروة، بدل تأخيرهم وإجبارهم على العودة مساء للكراج لهذه الغاية، نشير أخيراً أن مجلس المدينة مازال يسير الأعمال في كراج طرطوس الجديد بعد تسلم الموقع من المستثمر الخاص السابق، ورغم مرور أكثر من شهرين على توقيع عقد استثمار الكراج طرطوس بين مجلس المدينة واتحاد عمال المحافظة، فمازال العقد قابعا في مجلس الدولة بانتظار التصديق!

بانوراما سورية- الوحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات