مبقرة زاهد.. مهجع مؤقت لبكاكير مستوردة غير موجودة وشركة إيرانية لم تباشر رغم توقيع العقد منذ خمس سنوات

طرطوس – ربا أحمد
بيّن مدير مبقرة زاهد في سهل عكار جنوب محافظة طرطوس سلامي سلامي أنه منذ ثلاث سنوات تحولت المبقرة إلى مهجع مؤقت لاستقبال البكاكير المستوردة وتوقف العمل بالإنتاج الحيواني على الرغم من أنها كانت رافداً حقيقياً لمشتقات الألبان والبكاكير للمنطقة والمحافظة نظراً لمساحتها الواسعة والبالغة 2700 دونم وهي مجهزة بأفضل تقنيات التربية والحلب.
وأضاف: ولكن نظراً لمساحتها الكبيرة ارتأت المؤسسة العامة أن تحولها إلى مهجع مؤقت، وعليه تم استثمار أرضها الواسعة والبالغة 2000 دونم لزراعة المحاصيل العلفية حيث أنتجت هذا العام 2200 طن علف و150 طن حبوب توزع بالكامل على مباقر المؤسسة بكلفة مقبولة وبهامش ربح بسيط ولكنه يشكل مردوداً جيداً للمبقرة.
ومن المعلوم أن المحافظة حاولت استثمار أجزاء منها لمشاريع جرحى الجيش سواء لرعي قطعانهم أو المشكلة الأخرى تتعلق بالاتفاقية الموقعة مع الجانب الإيراني لاستثمار المبقرة، وعن سبب تأخر استثمار المبقرة من الجانب الإيراني لفت سلامي إلى أن المؤسسة وقعت الاتفاقية والأمر متروك للجانب الإيراني للمباشرة ولا توجد أي إشكاليات بالعقد ولكن الشركة المستثمرة لم تباشر بعد على الرغم من مرور 5 سنوات.
وعن صعوبات العمل الحالية أشار سلامي إلى وجود مشكلة بالآليات القديمة وأقنية الري المهترئة وهو ما تعمل عليه الإدارة لإصلاحه، إضافة إلى أن العمال يطالبون بشمولهم بالأعمال المجهدة لكونهم يعملون ضمن مساحة شاسعة في البرد والحر لإنتاج الأعلاف وحصدها وتوضيبها
بانوراما سورية-الوطن
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات