قريباً اختصاص البصريات اللاخطية متاح للطلبة.. الدكتور يوسف سلمان: المخبر مجهز بأحدث التقنيات والتجهيزات على مستوى عالمي

دمشق- أديل خليل:

تستعد كلية العلوم بجامعة دمشق لاستثمار مخبر البصريات اللاخطية الذي يعتبر الأول من نوعه في الجامعات السورية، ويضاهي المخابر العالمية بتجهيزاته وهندسته،.. ومن المقرر أن تفتتح الجامعة قريباً خلال العام الدراسي الحالي ماجستير الدراسات العليا في علم البصريات اللاخطية في قسم الفيزياء، وذلك بحسب ما ذكر الدكتور يوسف سلمان مؤسس المخبر والذي تحدث لنا عن أسباب وبدايات تأسيس المخبر عام 2016
في بداية حديثه أشار سلمان إلى أهمية اختصاص علم البصريات اللاخطية الذي نشأ بعد عام 1961 بعد اختراع الليزر بفترة وجيزة وشملت تطبيقاته الهائلة جميع المجالات والاختصاصات، وأصبح كياناً مستقلاً بحد ذاته يعقد له مؤتمرات وندوات خاصة ، فكان لابد للجامعات السورية وجامعة دمشق الرائدة الدخول إلى حقل البصريات اللاخطية ..
ويتابع سلمان ” في عام 2016 بدأنا بإنشاء مخبر البصريات اللاخطية بجامعة دمشق كلية العلوم و تم وضع البنية التحتية ( المكان – العزل الصوتي- عزل الاهتزازات – العزل الكهربائي طرق توزيع الكهرباء – شبكة من الغازات وشبكة من الهواء وتوزيع مكاني للتجهيزات لمراعاة شروط الأمان واستخدام الليزرات من حيث المكان والسعة والتوزيع وللقطع البصرية …الخ ) و المخبر يتألف من قسمين : قسم التحضير الكيميائي ويتم فيه تحضير العينات للدراسة ومخبر البصريات اللاخطية يتم فيه دراسة السلوك الخطي واللاخطي للعينات التي تم تحضيرها مسبقا ….وتم تجهيز كل ما يلزم للمخبر وتحضير مجموعة من التجارب لطلاب الدراسات العليا لإجرائها لاحقا …”
وأكد سلمان أن أهمية المخبر تأتي من عديد الخدمات التي يقدمها للباحثين وطلاب الماجستير والدكتوراه، حيث سيتم تخريج أعداد كبيرة منهم باختصاص البصريات اللاخطية بتعلم تقنيات جديدة غير متعلمة في الجامعات السورية كافة وباختصاص غير مطروق من قبل، وبمهارات على مستوى عالمي وتجهيزات حديثة عالمياً، إضافة لتخريج طلاب دراسات باختصاصات مختلفة “فيزياء وكيمياء وبيولوجيا طب بشري وطب أسنان وزراعة وغيرها”.
ولفت سلمان إلى أن المخبر سيوفر إمكانية إجراء بحوث علمية متقدمة ونشر أوراق علمية في مجلات عالمية محكمة وموثوقة مع إجراء الاختبارات المأجورة لجهات من خارج الجامعة ما يعود بالمردود المادي على الجامعة.
وتوقع الدكتور يوسف أن يكون الإقبال على اختصاص علم البصريات اللاخطية كبيراً، فهو اختصاص دقيق جداً وهام وتطبيقي، موضحاً أن خطة العمل البحثية التي تم تحضيرها تتضمن عناوين ماجستيرات لكل الطلاب وذات مواضيع غير مطروقة سابقاً.
ولم ينفِ الدكتور يوسف وجود صعوبات واجهت عملية تجهيز وإنشاء المخبر، سواء كانت إدارية أو مالية مع عدم التقدير لأهمية المواضيع، لكن بدعم وتشجيع الأساتذة بقسم الفيزياء والكلية ورئاسة الجامعة أبصر هذا المخبر النور بعد خمس سنوات من الإصرار والمثابرة ،ونطمح أن يكون واحداً من المخابر المصنفة عالمياً لدخول مضمار السباق العالمي بشكل أسرع –حسب قوله-.
وعن التجارب التي يمكن إجراؤها في هذا المخبر، أوضح د. يوسف، أنه يمكن فحص واختبار كافة أنواع العدسات والقطع البصرية المستخدمة في المخابر وفحص كافة أنواع العدسات المستخدمة في النظارات الشمسية، وكذلك دراسة الخصائص البصرية للمواد، وتفاعل المواد مع الليزر، وهي مفيدة في مجال الصناعة (البلاستيك وغيره)، كذلك يمكن تحضير مواد كيميائية عضوية ولا عضوية تفيد مصانع الكيماويات، بالإضافة للاختبارات التي يمكن إجراؤها على كافة أنواع العينات النفوذية، الشفافية، الخطية، الانكسارية المضاعفة..

الدكتور يوسف سلمان عضو هيئة تدريسية بقسم الفيزياء كلية العلوم بجامعة دمشق ، حاصل على الدكتوراه في البصريات اللاخطية من جامعة دمشق بالتعاون مع هيئة الطاقة الذرية بمرتبة الشرف ،وشغل موقع عميد المعهد العالي لبحوث الليزر وتطبيقاته في جامعة دمشق ، له منشورات علمية كثيرة في أهم المجلات العالمية المرموقة واختير كأفضل باحث لعام 2020 ونال جائزة العلماء الدولية لأعماله ونشراته العلمية المتميزة .
يذكر أن جامعة دمشق أنتجت مؤخراً فيلماً وثائقياً عن مخبر البصريات اللاخطية وتجهيزاته وخدماته وظروف تأسيسه.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات