بعد أن وصلت نسبة تنفيذها إلى 47‎ بالمئة … مناقلة تلغي اعتماد المنطقة الصناعية لبلدة رأس الخشوفة بطرطوس من دون علمها.. وتوقف صرف الكشوف للشركة المنفذة!

طرطوس- ربا أحمد:

لا تزال نسبة تنفيذ المنطقة الصناعية ببلدية رأس الخشوفة 47 بالمئة على الرغم من مضي عام كامل عن المدة المحددة للتسليم وعلى الرغم من توفر الاعتماد اللازم والبالغ /400/ مليون ليرة.

رئيس بلدية رأس الخشوفة ضاحي عيسى أشار إلى أن عقد تنفيذ البنى التحتية وقع في بداية عام 2020 مع مؤسسة الإسكان العسكرية فرع /5/ بقيمة /400/ مليون لمدة سنة واحدة وعلى الرغم من التأخير لنحو العام ولكن التنفيذ لم يتجاوز 47 بالمئة والعمل يسير ببطء شديد.

وأوضح إلى أن البلدية وجهت عدة إنذارات إلى فرع المؤسسة لاستكمال الأعمال منذ بداية العام الحالي ولكن بقيت الآليات تعمل ببطء وخاصة في فصل الصيف.

وليزيد الطينة بلة وفق ما كشف عيسى فإن الأموال المتبقية المرصدة للمنطقة الصناعية في مديرية مالية محافظة طرطوس والبالغة /300/ مليون نقلت إلى مشروع تنموي آخر بمراسلة بين المحافظة والوزارة ما خلق مشكلة كبيرة حيث أصبح لدى البلدية عدة كشوف لفرع المؤسسة من دون اعتماد.

وبيّن عيسى أن المحافظة لم تأخذ رأي البلدية حيث فوجئنا قبل الربع الأخير من السنة بالمناقلة التي تمت من قبل المحافظة للمبلغ المتبقي إلى مشروع تنموي آخر ما أوقع البلدية بعجز مالي مع فرع المؤسسة.

بدوره أوضح مدير المشاريع التنموية في محافظة طرطوس عماد خلوف أن سبب المناقلة هو خروج مشروع المنطقة الصناعية في رأس الخشوفة من ضمن المشاريع التنموية لكون المشروع مرصد منذ عام 2016 كمشروع تنموي وبقيمة /400/ مليون، ولكن بعد احتساب فروق الأسعار وبسبب تأخر تنفيذه من قبل فرع المؤسسة العسكرية أصبحت تكلفته تقارب المليار وهو مبلغ تعجز عنه مديرية المشاريع التنموية، وبالتالي تمت مناقلته إلى دائرة المناطق الصناعية بالمحافظة ليتم رصد المبلغ اللازم له خلال العام القادم من الموازنة المستقلة.

يشار أخيراً إلى أن مساحة المنطقة الصناعية في رأس الخشوفة تبلغ /2.8/ هكتار وكلها ضمن أملاك الدولة، وتبلغ مساحة مقاسم الفئة الأولى /12788/ م2 وعددها 85 مقسماً، والفئة الثانية /526/ م2 وعددها 2 مقسم.

بانوراما سورية- الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات