الإعلام الالكتروني والجريمة الالكترونية عنوان لجلسة توعوية بالمنارة المجتمعية بالدريكيش

طرطوس- ميس عبد الله:

تناولت الجلسة التوعوية التي اقيمت في المنارة المجتمعية بالدريكيش امس موضوع الاعلام الالكتروني وعلى ماذا يعتمد مروجو الشائعات ومصممو المواقع الاحتيالية في الترويج لأفكارهم وركزت الجلسة على اهمية التعريف بالجريمة الالكترونية وشرح القوانين التي شرعت للحد من هذه الجريمة ..

ادار الحوار كل من الدكتورة الاعلامية مها جحجاح و فريق الاستجابة القانونية بالامانة السورية للتنمية ممثلا بالاستاذة المحامية ليزا شمة .
في مقدمة الجلسة شرحت الدكتورة مها جحجاح التقنيات المستخدمة من قبل الاعلام المعادي في بث الشائعات والبرامج التي تستهدف تشويه المجتمع وتعطيل عمل المؤسسات الحكومية واعتماد هذه التقنيات على علوم البرمجيات العصبية وطرق الاقناع الاعلامي..وشددت على ضرورة قيام الاعلام بدوره بنشر الوعي والابتعاد عن نشر والترويج لاخبار مجهولة المصدر.
وقدمت المحامية ليزا شمة تفاصيل عن ماهية الجريمة الالكترونية تضمنت العقوبات التي تطال من ينشر او يروج لأخبار كاذبة تمس بهيبة الدولة بالاضافة الى ذكر الافعال التي تعد مخالفة للقانون السوري وادراجها تحت بند الجريمة الالكترونية..

وكان هناك مداخلة للاستاذ المحامي محمد عمران واكد فيها على ضرورة اطلاع الاعلاميين او مستخدمي الشبكة الالكترونية على هذه القوانين لتجنب مخالفة القانون.
وحضر الجلسة ايضا عدد من الاعلاميين ومشرفي بعض الصفحات الالكترونية .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات