مباحثات لتطوير التعاون بين مركز “اكساد” ووزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية

بانوراما سورية- أديل خليل:

بحث معالي وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي المهندس عبد الرحمن الفضلي مع سعادة مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد اوجه التعاون المشترك وأفاق تطويره وتعزيزه في شتى المجالات.
ورحب معالي الوزير في بداية اللقاء الذي تم في مقر وزارة البيئة والمياه والزراعة بالرياض بمدير عام اكساد مشيداً بالمشاريع والأنشطة التي ينفذها أكساد في المملكة العربية السعودية باعتباره بيت خبرة على معرفة وخبرة كاملة بالواقع الزراعي والمائي في المنطقة العربية عموماً وفي المملكة العربية السعودية خصوصا
هذا وقد تناولت المحادثات سبل تنفيذ عدد من المشاريع التنموية ضمن إطار مبادرة سمو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد … السعودية الخضراء والشرق الأوسط الأخضر ..وهي المبادرة الأولى في العالم للحد من التغيرات المناخية في المنطقة…. وتنفيذ مشاريع تحقق التنمية المستدامة ومكافحة التصحر واعادة تأهيل الأراضي وإنتاج الأعلاف من المخلفات الزراعية، وتنمية الوديان والمراعي وحصاد المياه وتنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع الأحزمة الخضراء.
وتم الاتفاق على ارسال عدد من الخبراء المتميزين العاملين في اكساد في المجالات التي تهدف تنفيذ المشاريع والبرامج العلمية والفنية المتفق عليها…اضافة إلى دراسة فتح مكتب لمنظمة اكساد لمتابعة المشاريع في المنطقة…كذلك إنشاء مشتل لإنتاج البذور الرعوية والأشجار المثمرة من الفستق الحلبي واللوزيات والزيتون وتأمين عدد كبير منها من اكساد.
واعرب السيد المدير العام عن إستعداد أكساد لتقديم من رؤوس الماعز الشامي واغنام العواس المحسنة ذات الإنتاجية العالية من اللحم واللحم والصوف…وانشاء مختبر للتلقيح الاصطناعي لإنتاج قشات السائل المنوي كذلك توفير اجنة مجمدة وتدريب المختصين دعما لتطوير الثروة الحيوانية والتحسين الوراثي وتزويد الجانب السعودي باصناف اكساد من القمح (1105-1133) والشعير والبقوليات الأخرى، ذات الانتاجية العالية والمرحلة للاجهادات البيئية والجفاف والحرارة ومقاومة للامراض.
كما تناولت المحادثات سبل الدعم لتنفيذ تقنية الزراعة الحافظة… وإعداد النماذج الرياضية للمياه الجوفية في السعودية
كما بحث د. نصر الدين العبيد مدير عام اكساد التعاون الفني والعلمي مع السادة وكلاء الوزارة المعنيين وسبل تنفيذ المشاريع والأنشطة المشتركة والإجراءات اللازمة لوضعها موضع التنفيذ
وفي ختام اللقاء عبر الدكتور العبيد عن شكره وتقديره لمعالي الوزير لاتاحته هذه الفرصة للقاء معاليه وهو صاحب الخبرة الكبيرة والسمعةالطيبة والتاريخ الحافل بالنشاطات والتجربة المعروفة والمميزة
منوهاً بدور المملكة العربية السعودية الرائد في مسيرة العمل العربي المشترك والارتقاء بها الى مستوى الطموحات والاهداف والامال التي تليق بها تاريخا وحاضرا ومستقبلا.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات