محافظ طرطوس يطلب من رؤساء الوحدات الإدارية مساعدة المواطن بكل الإمكانيات المتاحة وعدم الاقتصار على الجانب الخدمي..

اكد السيد محافظ طرطوس المحامي صفوان ابو سعدى أثناء اجتماعه اليوم برؤساء الوحدات الإدارية على تحمّل المسؤوليات وممارسةالصلاحيات وعدم الاقتصار بالعمل على الجانب الخدمي بل ليشمل كل ما يهم المواطن و مساعدته بكل الإمكانيات المتاحة، و اثنى على عمل الوحدات الادارية في مصفوفة الدعم المجتمعي ، لا فتا الى تقييم سيتم إجراؤه لرؤساء المجالس المحلية . و واجب الوحدات الإدارية في حماية الأملاك العامة و لاسيما مراقبة التعديات على الشبكة الكهربائية و منعها .
كما شدد المحافظ على تطبيق المرسوم رقم 40 لعام 2012 و عدم التهاون بما يخص مخالفات البناء ،و تطبيق القانون /23/ بالشكل السليم الذي يتيح الحصول على المقاسم الشعبية واستثمارها وتوزيعها وتخصيصها وفق الأولويّة التي أقرّها القانون
و أكد المحافظ على أهمية العمل الجماعي و التعاون مع رفاقنا بالحزب و تفعيل عمل لجان الأحياء و المخاتير تحت طائلة حل هذه اللجان في حال التقصير بالعمل .
هذا و تطرق الإجتماع الى أهمية تلقي اللقاح ضد فيروس ك و رو نا و جهوزية مديرية الصحة في مراكز المناطق الصحية و النواحي عبر 70 فرقة ثابتة و جوالة و كميات لقاح كافية .
و تمت الإشارة الى ضرورة التصدي للشائعات المغرضة التي تدعو الى عدم اخذ اللقاح و تبث الخوف في نفوس المواطنين .

كما اجتمع السيد المحافظ بمدراء الجهات العامة في طرطوس  وأكد أن خدمة المواطنين والتخفيف عنهم والالتزام بالقانون هي الهدف الرئيس ، و لابد من التحلي بالمسؤولية و المبادرة و روح القائد الإداري الحقيقي  مشدداً على توخي الشفافية مع المواطن و التعامل معه باحترام و تفهم ، و العمل على خدمته بكل الإمكانيات المتاحة و اثنى المحافظ على الأداء الجيد و الجهد الكبير المبذول من بعض من الجهات العامة في هذه الظروف القاسية موجهاً البعض الآخر بضرورة بذل جهوداً أكثر و نوّه إلى جولات ستقوم بها لجان مكلفة من قبله للتأكد من حسن الالتزام و الإنضباط بأسس العمل و الحماية الذاتية.
و تطرق الإجتماع الى أهمية تلقي اللقاح ضد فيروس
ك و ر و نا و جهوزية مديرية الصحة في مراكز المناطق الصحية و النواحي عبر 70 فرقة ثابتة و جوالة و كميات لقاح كافية .
و تمت الإشارة الى ضرورة التصدي للشائعات المغرضة التي تدعو الى عدم أخذ اللقاح و تبث الخوف في نفوس المواطنين .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات