تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

تعاون بين «أكساد» و «التنمية المستدامة» لرفع كفاءة مشروعات حصاد الأمطار في الساحل الشمالي ومطروح لخدمة العمل العربي المشترك…. العبيد: إنشاء 12 سداً مائياً في أودية المحافظة لزراعة المحاصيل الرعوية لخدمة «البدو» والتادأقلم مع المناخ… زغلول: نستهدف رفع كفاءة الموارد المائية والارضية بالمنطقة

بانوراما سورية:
تفقد د نصرالدين العبيد مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «اكساد» التابع لجامعة الدول العربية والدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء والدكتور ايهم الحمصي مدير ادارة الاقتصاد والتخطيط في «اكساد» والمهندس محمود الأمير رئيس مركز التنمية المستدامة التابع لمركز بحوث الصحراء مواقع إنشاء 12 سدود من سدود حصاد مياه الأمطار في محافظة مطروح منها أول سد ركامي بنظام «الجابيونة» للحد من وصول مياه الأمطار إلي البحر المتوسط والاستفادة منها في الزراعات المطرية بالمنطقة وخدمة بدو مطروح.
وقال الدكتور نصرالدين العبيد مدير «أكساد» » في تصريحات صحفية اليوم علي هامش الجولة إن أولويات المشروعات المشتركة مع مصر لخدمة التنمية الزراعية في المناطق البدوية في مطروح وان هذا النموذج الجديد من سدود حصاد لمياه الأمطار البالغ عددها 12 سدا يساهم في تخزين كميات من مياه الامطار لخدمة أهالينا في المنطقة المجاورة للبدء في استغلال مياه في بعض الزراعات المطرية وتلبية إحتياجات المياه لتربية الماعز والأغنام بما يمكن من تحقيق الاستقرار لبدو مطروح في المناطق المجاورة للمشروع.
رزق البنك الزراعي المصري
وأشار الدكتور نصرالدين العبيد إلي أن هذه المشروعات تأتي في إطار خطة الدولة المصرية للنهوض بمناطق الساحل الشمالي ومطروح من خلال التوسع في الزراعات التي تتحمل ندرة المياه مثل التين والزيتون وتنمية المراعي وخطة الرئيس لتنمية الساحل الشمالي الغربي.
وأضاف «العبيد» ان النظام الجديد لإقامة هذه السدود في مناطق سقوط الأمطار في مطروح هو الأقل تكلفة مقارنة بالسدود الإسمنتية وأعلي كفاءة ويمكن من استكمال الحماية لهذه السدود من خلال الإطماء حول السد والاستفادة من الترسبات الطينية في تحسين خواص التربة بدلا من انزلاقها إلى مياه البحر المتوسط وعدم الإستفادة منها أو من حصاد مياه الأمطار، مشيرا إلي أن «أكساد» نفذت العديد من المشروعات التنموية في مصر بانشاء 810 منشاة حصاد مياه باجمالى سعة تخزينية 170 الف متر مكعب من مياه الشرب.
وأوضح مدير «اكساد» إنه تم تنفيذ مشروع «حصاد المياه والممارسات الزراعية الجيدة بمطروح» بالتعاون مع مركز بحوث الصحراء ومنظمة الفاو لإنشاء 181 بئرا باجمالى سعة تخزينية 18100 متر مكعب من مياه الشرب ، وإنشاء 125 حقل ارشادى نموذجى لزراعات التين والزيتون وإنشاء 25 مزرعة نموذجية تشمل بئرا وشبكة رى بالتنقيط بكافة مشتملاتهاـ مشيرا إلي أن هذه المشروعات تساهم في الحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية وتحقق أهداف الدولة المصرية في التنمية المستدامة.
ولفت «العبيد»، إلي ان المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والاراضي القاحلة ينفذ بالتعاون مع مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح مشروع (الادارة المتكاملة لمناطق السقوط المطري) من خلال عددا الانشطة فى مجال حصاد المياه وصيانة التربة والحد من تدهور الاراضي واعادة تاهيل اراضى المراعى وتتمثل تلك الانشطة فى انشاء سدود «الجابيونات» لاول مرة بمحافظة مطروح بطول واحد كيلو متر بوادى الزرقا ، وتعد بديلا عن السدود الاسمنتية فى بطون الاودية وتتميز بانها اقل كلفة واكثر مرونة من السدود الاسمنتية وتأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للدولة المصرية وفقا للبعد التنموية لها.
وأشار مدير «أكساد»، إلي إنه سيتم تنفيذ عدد 12 سدا من سدود «جوابي» لحصاد مياه الأمطار بسعة تخزينية 150 متر مكعب لكل سد «جابية» باجمالى 1500 متر مكعب ، بالإضافة الى إنشاء مائة سد حجري فى عدد عشر وحدات رعوية باجمالى 2000 متر مكعب سدود حجرية ، بالإضافة الى اجراء دراسات علمية لوادي «الزرقا» تشمل دراسة هيدرولوجية ودراسة عن الغطاء الاراضي والنباتي بالوادي الى جانب دراسة لتقدير كميات التربة المنجرفة سنويا به.
واوضح «العبيد » ، انه يجري حاليا تنفيذ عدد من المشروعات لإقامة عدد من السدود المائية في محافظة مطروح ضمن خطة تعاون مشتركة مع مركز التنمية المستدامة التابع لمركز بحوث الصحراء لإقامة مشروع ادارة السقوط المطري بمطروح، للإستفادة من مياه الأمطار التي تتعرض لها المحافظة، ضمن خطة رفع كفاءة الموارد المائية والأرضية بالمنطقة.
وشدد «العبيد» على اهمية التعاون بين «اكساد» ومركز بحوث الصحراء بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بجمهورية مصر العربية ممثلا في مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح دعما للعمل المشترك بينهما عبر السنوات الطويلة الماضية في الكثير من الأنشطة والدارسات في المجال الزراعي ، وتأكيدا لدور المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة كبيت خبرة للمنطقة العربية لمواجهة محدودية الموارد المائية بالمنطقة في ظل ما تعنيه من جفاف واثار سلبية للتغيرات المناخية مشيرا إلي أن ذلك يعتمد علي تنفيذ حزمة من السدود المائية في مختلف الأودية بمحافظة مطروح لتخزين مياه الأمطار والاستفادة منها في زراعة المحاصيل الرعوية لأبناء بدو مطروح.
واوضح مدير «اكساد» أن التعاون العلمي والفني بين المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة وتحقيق الاستفادة من التقنيات الحديثة في تنفيذ مشروع الإدارة المتكاملة لمناطق السقوط المطري بمطروح، مشيرا إلي أن المشروع يساهم في تحقيق الإستقرار في مناطق حصاد الأمطار والتي يستهدفها المشروع ورفع كفاءة الموارد المائية والارضية.
من جانبه قال الدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء ان مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح انه يجري حاليا تنفيذ لحصاد المياه بوادي الزرقا بمحافظة مطروح عن طريق انشاء جوبيات لـ 12 سدا داخل الوادي ، موضحا أن المشروع يهدف الى تنفيذ عدد 10 سدود حجرية كنتورية في عدد من الوحدات الرعوية لخدمة نباتات المراعي التي سوف يتم زراعتها وصيانة التربة وحمايتها من التدهور والانجراف وذلك من خلال التكامل بين أنشطة حصاد المياه وصيانة التربة والمراعي.
وأضاف «زغلول» في تصريحات صحفية علي هامش الجولة انه وفقا لمنظومة التعاون المشترك تم تقدير كميات الاتربة المنجرفة سنوياً بوادي الزرقا باستخدام المعادلة العالمية لفقد التربة RUSLE باستخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار من بعد وعداد خريطة تدهور الأراضي بوادي الزرقا بمدينة مرسي مطروح موضحا انه تم تنفيذ عدد من مشروعات التعاون المشترك مع المركز العربي «أكساد» منها مشروع تثبيت الكثبان الرملية بواحة سيوة ، حيث تم انشاء حزام اخضر بطول حوالى واحد كيلو متر مكون من اربعة صفوف من الاشجار كمصدات للرياح والرمال اعتمادا على استخدام مياه الصرف الزراعي بواحة سيوة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات