“رفع سقف السحب اليومي من المصارف.. تأمين مادة الزيت للعمال بالتقسيط” من توصيات مؤتمر نقابة عمال المصارف بطرطوس

بانورما سورية- أنس حسين:

تحت شعار (وطن بنيناه بعرقنا ….. نحميه بدمائنا)
تابع اتحاد عمال محافظة طرطوس عقد مؤتمراته السنوية حيث تم انعقاد مؤتمر نقابة عمال المصارف بطرطوس اليوم مؤتمرها في الساعة العاشرة .
افتتح المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لروح القائد الخالد و أرواح شهدائنا الأبرار ثم ترديد النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية وبعدها رحَب رئيس النقابة الاستاذ سعيد سعيد بالحضور وحيَا بواسل جيشنا لانتصاراتهم الكبيرة ضد الإرهاب ,ثم تحدث مبيناً أن الطبقة العاملة السورية بتاريخها النضالي السوري كانت على الدوام الركيزة الأساسية لبناء الوطن والرديف الأساسي لقواتنا المسلحة التي أسقطت كل مشاريع و مؤامرات أعداء سورية وألحقت الهزيمة بهم وتابع أن هذه الظروف الاستثنائية والصعبة التي يمر بها وطننا تفرض علينا أن نتعالى على الجراح ونبتدع الحلول.
واستعرض الخدمات التي قدمها مكتب النقابة للأخوة العمال من قروض نقابية ووصفات طبية وإعانات وغيرها من القضايا التي تخص أخوتنا العمال ومتابعة كل القضايا العمالية مع اتحاد عمال المحافظة والجهات المعنية للوصول إلى أفضل الخدمات لطبقتنا العاملة .
وكانت المداخلات في المؤتمر حول:
رفع سقف السحب اليومي إلى اكثر من 2000000ليرة سورية.
– العمل على تأمين المواد الأساسية للأخوة العمال مع الاهتمام بالتعليم في المدارس الحكومية.
– تأمين مبانٍ جديدة لكل من مال الشيخ بدر وصافيتا والقدموس والدائرة المالية في الصفصافة.
– المطالبة بمعاملة عمال مالية طرطوس كبقية عمال المصارف الأخرى بما يخص القرض السكني ومنح الحوافز الإنتاجية لعمال المصارف وكذلك منح بدل الاجازات السنوية ، ورفع سقف القرض النقابي.
سوء نوعية الخبز المنتج من فرن التموين
– تأمين قطع تبديل وصيانة دائمة للصرافات الآلية المعطلة التي سببت الازدحام عند قبض الرواتب .
– إيجاد حل لمشكلة أجور النقل وتأمين المواصلات للعاملين ومحهم نسبة من عائدات الجباية .
– رفع سقف الضمان الصحي وتشميل كافة أفراد الأسرة.
– تثبيت العمال المياومون وإلغاء تحديد سقف السحوبات اليومية بالمصارف.
وكانت الردود للرفاق كما يلي:
الأستاذ ناجح شوباصي ممثل السيد مدير مالية طرطوس : تعطى نسبة5% من عائدات الجباية للأخوة العمال ، وزيادة عدد العمال في مالية الشيخ بدر انعكس سلباً على المزايا التي تقدم للأخوة العمال ، كما أنه هناك دراسة لإنشاء مبنى جديد.
الرفيق محمد حسن /مكلف بإدارة التأمين الصحي/ : يوجد عقود مع بعض المصارف بخصوص تشميل أولاد العاملين وقد تم تعديل بوليصة التأمين الصحي ، ويمكن إجراء تأمين صحي لأفراد الأسرة وضمن صيغة محددة ، ومن الضروري أن يكون هناك تواصل مباشر مابين الشركة السورية للتأمين والعامل للعمل على حل أي شكوى .
الأستاذ سالم ناصر /مدير التموين / : عدادات السائقين لاتفي بالغرض لعدم وجود صيانة وقطع غيار ، ويتم كتابة الضبوط المخالفة للتسعيرة ومتابعة أي شكوى.
الأستاذة ميساء منصور/ معاون مدير السورية للتجارة/: تم رفع مذكرة لتثبيت العمال المياومون من خلال المسابقة المركزية والذين يتقاضون رواتبهم بشكل يومي.
الأستاذ يوسف إبراهيم / مدير المصرف المركزي/ : تم منح مبلغ /30/مليون كقرض سكني للعاملين في المصارف ، وهناك تعليمات تنفيذية لتحديد سقف السحب اليومي ولأسباب موجبة وبموافقة الإدارة العامة يتم تجاوز سقف السحب اليومي ويتم الإجراءات لضبط سعر الصرف ومنع أعداء البلد من التأثير على العملة السورية، وقد تم تفعيل الحسابات المصرفية وأنظمة الدفع الإلكترونية .
بدأ الرفيق نبيل عاقل بتوجيه التحية لبواسل جيشنا العظيم والرحمة لأرواح الشهداء الأبرار والشفاء العاجل للجرحى والعودة الميمونة للمخطوفين ، وتابع حديثه بأن التأمين الصحي هو مكرمة من السيد الرئيس وحالياً يتم تعديله من قبل الحكومة ليتناسب مع الواقع الحالي ، وبأن موضوع النقل مشكلة عامة على مستوى المحافظة وقد طالب الاتحاد العام بتشميل كافة العاملين بتأمين النقل للأخوة العمال، وبالنسبة لتوفير المواد فقد كان هناك طرح لتأمين المواد المدعومة لتوفير الجهد على العمال ،ومطلب عوائد الجباية والعديد من الطروحات مع السيد وزير المالية لإيجاد الحلول .
_ الرفيق جمال غزيل بدأ الحديث بالترحم على أرواح شهدائنا الأبرار والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى والعودة الميمونة للمخطوفين ورحَب بالحضور مهنئا بأعياد الميلاد ورأس السنة، متمنياً أن نصل معاً من خلال هذه المؤتمرات إلى إيجاد الحلول ما أمكن لإعادة النشاط والازدهار لقطاعات العمل في بلدنا، وأن الطروحات كانت محقة وضرورية للأخوة العمال وستكون محط الاهتمام القيادة والحكومة وعلى رأسهم السيد الرئيس وجاء الاهتمام بذلك من خلال المراسيم التي صدرت في العام الماضي والتي من شأنها تحسين الوضع المعيشي في ظل الحرب الاقتصادية التي نعيشها وانعكاساتها السلبية على بلدنا الحبيب.
واختتم الرفيق أحمد علي خليل رئيس اتحاد عمال محافظة طرطوس المؤتمر بتوجيه الشكر لكافة الحضور على مداخلاتهم مؤكدا على حل كافة المطالب ومنها مطلب تأمين مادة الزيت للأخوة العمال والعمل على إيجاد الحلول لكافة المشاكل لعمال نقابة المصارف في المحافظة.
وكل عام وبلدنا وعمالنا وقائدنا بألف خير.

حضر المؤتمر كل من السادة- جمال غزيل عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بطرطوس رئيس المكتب العمالي والاقتصادي
– الأستاذ نبيل عاقل رئيس الاتحاد المهني للخدمات العامة.
– الاستاذ أحمد خليل رئيس اتحاد عمال محافظة طرطوس
– الاستاذ أيوب إبراهيم عضو المكتب التنفيذي في اتحاد عمال المحافظة والمشرف على أعمال المؤتمر
– السادة أعضاء المكتب التنفيذي في اتحاد عمال المحافظة.
– والسادة أمناء وأعضاء الشعب الحزبية والسادة المدراء التابعين لنقابة المصارف

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات