العطلة الانتصافية استثمار الوقت بين العمل و الراحة

طرطوس-ريم عبد اللطيف:

العطلة هي الوقت الذي نقضيه في ممارسة ما تحبه أرواحنا من الأنشطة المختلفة. و هي فرصة جيدة لممارسة الهوايات و تبادل الزيارات و ربما القيام بأنشطة تحتاج إلى أيام عدة لإنجازها بالتعاون مع المحيط الذي نعيش فيه .
و من التحديات الصعبة الجمع بين الاستفادة والمتعة في االعطلة. لذلك يجب علينا جميعاً أن نعير أيام العطلة وأهمها العطلة المدرسية الفصلية إهتماماً خاصاً بالتخطيط الجيد لها.فهي الراحة بعد العناء، وهي المكافأة بعد جهود الدراسة والمثابرة.

وعن أهمية العطلة الانتصافية عبرّت الموجهة الاختصاصية للإرشاد النفسي الأستاذة ثناء حسن سليمان قائلة :
(( إن عطلة الطالب حلقة من حلقات البناء والتطوير والتغيير والتحسين للأفضل، والطالب الذي يريد أن يكون الأفضل والأحسن، ويضع بصمة في مسيرته نحو التميز في حياته العلمية، ثم المهنية التي تنتظره، عليه أن يفكر في العطلة بمنظور إيجابي بحت لاكتساب المهارات، أو تغذية قدراته الذهنية، أو التعرف على موضوعات تضيف إلى ذاته، أو زيارة بعض الأماكن، أو غيرها من الأنشطة التي تترك بصمة معرفية وحياتية يحتاجها الطالب لإحداث التوازن المطلوب في حياته.

ونجد وجهات نظر الأهل تتعدد حول الاستفادة من هذه العطلة وأهميتها، فمنهم من يعدها فترة استراحة بعد الامتحانات النصفية، ومنهم من يعدها فترة هامة لترميم النقص في الجانب التعليمي وتحسين المستوى الدراسي، وآخرون يرونها بمثابة فترة ذهبية لراحة النفس والجسد بعد عناء فصل دراسي كامل في التعلّم.
إذاً للأسرة دوراً كبيراً في تنظيم الوقت لدى الأبناء في العطلات عموماً، وخاصة أن دور المنزل يكون مهماً في تشجيع الأبناء على القيام بتنمية الهوايات و المهارات الفكرية والسلوكية والاجتماعية، من خلال المشاركات في الفعاليات والأنشطة التي يمكن أن تقام في فترة العطلة، على الأهل أن يوفروا هذه المساحة للأبناء، وأن يكونوا جزءاً منها.
يجب أن نساهم جميعاً في دفع طلبة المدارس لاستثمار العطلة بالشكل الأمثل بما ينعكس عليهم بشكل إيجابي على مجمل جوانب شخصيتهم)).

مدرّبة المهارات الحياتية ومديرة مدرسة بيت الحرف الأستاذة غيثاء العجوز وضحت أهمية العطلة الانتصافية قائلة :
العطلة الانتصافية هي فرصة المتعلمين والطلاب لممارسة هواياتهم المفضلة وتفعيل أنشطتهم المختلفة من خلال برنامج مُخطط له.
وبالنسبة لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية، تعتبر بمثابة تغذية راجعة لهم.
إضافة إلى ضرورة استثمارها كفترة تجديد للطاقة وفترة للراحة الفكرية والجسدية الكافيتين لانطلاقة رائعة في الفصل الثاني .

ختام القول : #العطلة_الانتصافية حاجة عقلية وجسدية ونفسية لكل عناصر العملية التربوية من طلاب ومدرّسين، ويًترك تنظيمها واستثمارها لوعي الأسرة ومهاراتها في توظيفها بما يخدم إعادة تفعيل طاقات الأبناء بالشكل السليم.
ونتمنى أن تولي وزارة التربية اهتماماً أكبر بتطوير مهارات الطلبة عبر إشراكهم ببرامج إثرائية ومعسكرات متخصصة و برامج ثقافية تنمي حاجات التلاميذ و الأطفال المعرفية خلال الإجازات ،وعبر استخدام مباني وموارد المدارس بشكل فعال ومدروس في أنشطة مجتمعية هادفة ،وكل عام و جميع المعلمين و الأطر التربوية و الطلبة بخير .

اخترنا لكم صور تظهر عدداً من النشاطات التي تمت أيام العطلة المدرسية بشكل عام .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات