تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

مدير الدواجن : تكلفة كيلو الفروج حالياً 10 آلاف … التجار: الأسعار لا تناسب تكاليفنا.. والمواطنون: الأسعار لا تناسب رواتبنا

تشهد أسعار الفروج ارتفاعاً غير مسبوق في أسواق اللاذقية مع تجاوز سعر كيلو الحيّ 10 آلاف ليرة، في حين أن سعره التمويني لا يتجاوز 7400 ليرة مقابل9600 ليرة للفروج المذبوح وفق نشرة «التجارة الداخلية وحماية المستهلك» الصادرة مطلع الأسبوع الجاري.

عدد من باعة الفروج في مدينة اللاذقية أعادوا ارتفاع أسعار الدجاج إلى ارتفاع التكاليف وفقدان العلف ما أدى لنقص المادة في السوق وبالتالي زيادة سعر ما يوجد منها عند المربين وما يتم استجراره إلى المحال وبيعه للمستهلك بأسعار جديدة.

مواطنون أبدوا استغرابهم من زيادة أسعار الفروج خلال الأيام الماضية، مشيرين إلى أن كل بائع يبيع الكيلو على هواه من دون تقيد بالنشرة التموينية التي حسب قول البعض «لا تناسب تكاليفهم»، والسؤال هنا: ما الذي يناسب رواتبنا من مواد في السوق مع ارتفاع المواد بشكل تدريجي لتطول كل المواد الغذائية والتي سنفقدها مادة تلو الأخرى جراء الصراعات العالمية باعتبارها الشماعة الجديدة في حسابات التجار؟

وذكرت إحدى السيدات أن الفروج الحي بات يكلف نحو 22 ألف ليرة في حال شرائه كما هو من دون تقطيع أو تنظيف، ما يعني أنه يكلف ما يقارب ربع الراتب، من دون أن يتم حساب باقي مواد «الطبخة» في حال كانت تتضمن الفروج كمادة أساسية، لافتة إلى نسيان شراء الفروج المشوي الذي بات يناطح 30 ألف ليرة وما فوق ليصبح من المنسيات كما ذكرت.

مدير منشأة الدواجن في اللاذقية باسم حسن أكد لجريدة «الوطن»، أن ارتفاع أسعار الفروج يعود لغلاء مستلزمات الإنتاج وتوقف نحو 50 بالمئة من المربين خلال المرحلة الحالية مع زيادة الخسائر بشكل كبير على العملية الإنتاجية.

وأضاف حسن: إن المربين توقفوا حالياً عن التـربيــة جـــراء انقطـاع المــواد العلفيـة من السـوق بفعـل العمليـــة العســكريــة في أوكرانيا، ليصل سعر المتوفر منها إلى ما يتجاوز 3500 ليرة للكيلو بعد أن كان قبل أيام 2500 ليرة، مقابل ارتفـاع سعــر الذرة الصفراء من 1200 ليرة إلى 2300 ليرة، والصويا من 3 آلاف ليرة إلى 4100 ليرة.

وبيّن أن تربية كل كيلو فروج بحاجة لـ 2 كيلو علف ما يعادل 7 آلاف ليرة لكل كيلو فروج فقط، وهذا يعود بتكاليف كبيرة لا تغطيها الأسعار الحالية، فتكلفة الفروج تصل إلى 10 آلاف ليرة ما يجعل المربي خاسراً.

وذكر مدير الدواجن أنه من المهم تأمين المواد العلفية في السوق مع توقف عدد كبير من المربين عن تربية الدواجن في الأيام الحالية لأن المربي خاسر بهذا الوقت مهما كانت مبيعاته مع تراجع العرض بشكل كبير. وقال إن إنتاج الفروج في المنشأة متوقف منذ فترة وتتحضر لإنتاج الفروج بعد شهر من تاريخه بإدخال نحو 8 أفواج جديدة بالإنتاج، مشيراً إلى أن المنشأة كما القطاع الخاص بحاجة لتأمين المواد العلفية لتعود عملية التربية والإنتاج بشكل عام.

فيما يخص أسعار البيض، أشار حسن إلى وجود استقرار حالي بأسعار البيض ليباع الطبق (30 بيضة) بـ11 ألف ليرة، وفي حال بقي سعر العلف مرتفعاً من دون حلول مرتقبة سيلحق البيض بموجة ارتفاع سعر الفروج، مشيراً إلى أن استقرار سعر البيض حالياً لأن قطعان الفروج تحتاج إلى نحو شهر للتنسيق.

وأضاف حسن: إن إنتاج المنشأة من البيض يبلغ 54 ألف بيضة بمعدل 150 صندوقاً في اليوم الواحد، ومتوفر بجميع صالات المنشأة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات