تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها لؤي نحلاوي : لازلنا قادرين على المنافسة وأي سلعة غذائية ممولة من المركزي وتخبأ هي مسؤولية التاجر

بانوراما سورية-وفاء فرج:
اكد نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس اللجنة المركزية للتصدير في اتحاد غرف الصناعة لؤي نحلاوي منافسة الصناعة السورية حتى الان لاسيما الصناعات الغذائية والهندسية والكيميائية ولدينا خبرات وقوة بشرية منوها الى وصول المنتجات السورية الى امريكا رغم الحصار والعقوبات .
وبين نحلاوي ان لقائهم مع رئيس الحكومة مؤخرا انها جاءت لحث الصناعيين ومتابعتهم في العمل والعمل على معالجة مشكلاتهم لافتا ان الصناعة تواجه صعوبات لاسيما الفروقات الكبيرة والتضخم التي حصلت بين العام ٢٠٢٠ و٢٠٢١ الا انه لا يجوز للبعض من التجار استغلالها واخفاء السلع من السوق لاسيما التي تمولها الحكومة مبينا ان المواد التي تمولها الدولة يجب ان لا يرتفع سعرها واذا ارتفع هناك مشكلة سببها التاجر
واوضح نحلاوي ان المشكلات لديهم نوعان خاصة وعامة وانهم بحاجة الى دعم الصناعة لتقوية التصدير من خلال هيئة تنمية الصادرات مبينا ان الصناعي يدفع ٣ بالألف لصندوق تنمية الصادرات والمصدر يدفع ١بالالف وبالتالي الميزانية موجودة ومانحتاجه هو تسريع اجراءات الحصول على الدعم وعلى تسهيل العبور الى الاسواق الدول المجاورة مبينا ان تكلفة عبور السيارة الى العراق تصل الى ٨ الاف دولار بينما من تركيا تكلف ٤ الاف دولار وهذا يجعلنا غير قادرين على المنافسة رغم ان منتجاتنا تتمتع بجودة عالية ومواصفات ممتازة الا ان كلفنا مرتفعة واجور النقل كذلك
واكد نحلاوي انه اذا اردنا التصدي لابد من السماح بتصدير كل شيء منوها الى وجود مشكلة في توزيع الكهرباء حيث لايوجد عدالة اقتصادية في الكهرباء منوها الى انه من غير المعقول التفريق بين المدن الصناعية والمناطق الصناعية في اسعار الكهرباء حيث يباع كيلو الكهرباء في المدن الصناعية ١٦٠ ليرة للكيلو واط بينما في المناطق الصناعية ٢٦٥ ليرة للكيلو واط مبينا انه لا يجوز ان نكافئ الذي دمر مصنعه واعاد ترميمه بزيادة كلفه لأنه خارج المدن الصناعية.
واشار نحلاوي الى ان الجميع يعلم ان واردات سورية من القطع محدودة وموجه نحو المشتقات النفطية والقمح والادوية وتم توحه حاكم المصرف المركزي لتمويل اجازات الاستيراد للقطاع الغذائي بشكل كامل وعدم تأخيره أو تأجيله خاصة مع وجود الازمة الاوكرانية واننا على ابواب شهر رمضان المبارك ويزداد الطلب على المواد الغذائية مؤكدا ان هذا الاجراء يعطي اريحية وانسيابية للسلع والمواد الغذائية مؤكدا انه كما تغلبنا على الصعوبات خلال سنوات الحرب العشرة الظالمة على سورية قادرين على التغلب على الصعوبات التي نواجهها حاليا .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات