تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

إضاءة على اللوحة الجدارية “بانوراما الدريكيش”..

طرطوس- ريم عبد اللطيف
لم تقتصر الأعمال الفنية في المدارس على مواهب الطلاب و إبداعاتهم و لم تتوقف عند الرسم والفن والموسيقا بل توجتها أعمال بانورامية فنية تعليمية وسياحية بمدرسة الشهيد محمد علي مصطفى في الدريكيش .
هذا ما ترجمته أنامل المبدع المدرس لمادة الجغرافية الأستاذ ميلاد عيسى من خلال لوحتة البانورامية الجدارية لمدينة الدريكيش .
إبداع تعليمي سياحي اختصر الزمان و المكان و المسافات، تقاطعت فيه ابداعات المعلم و ومهاراته التعليمية مع عمل إدارة المدرسة و شغف الطلاب وحبهم لمشاركة المدرس بتشكيل لوحة تمثل بلدتهم الجميلة الساحرة العريقة بتاريخها و أصالتها و أثارها و أعلامها من أصحاب الفكر و الثقافة و الفنون .

وفي تفاصيل الحديث مع المبدع ميلاد عيسى قال :
كل ما أريده هو إسقاط العلوم الجغرافية واستثمار المعرفة بشكل جيد و تعليم الطلاب بشمل مهاراتي و إبداعي ، وتم طرح المشروع كا فكرة لاقت ترحيباً وتشجيعاً من قبل إدارة المدرسة .
وقمت باستثمار الوقت لإنجاز هذه اللوحة وهي عبارة عن لوحة جدارية بانورامية لمدينة الدريكيش يتم تسليط الضوء فيها على موقع المدينة الجغرافي بالنسبة لمحافظة طرطوس يتم عرض أهم معالم المدينة التاريخية مثل الجامع أاقدم منزل وحصن سليمان ونبع عين الفوقا .
إضافة إلى رسومات جدارية حول اللوحة لإضفاء جمالية وحيوية لهذا العمل الذي أقدمه بمناسبة عيد المعلم كرسالة تربوية لتعزيز قيمة و مكانة المعلم .
وتم إنجاز اللوحة التي تصدرت مدخل المدرسة و ترافق معها كتابة عدد من الأبيات على الجدران و رسومات فنية من نتاج أعمال الطلاب .
وأضاف مدرس الجغرافية عن ميزات اللوحة أنها بقياس 4 أربعة أمتار و بارتفاع 1.5 متر ..
والهدف من هذه الأعمال تعزيز العمل الجماعي داخل المؤسسة التعليمية و تبادل المعارف والمهارات مع الطلاب و ترغيبهم بالعلم والمدرسة لتبقى المكان المحبب لهم ، تمكين دور الطالب بأنه العنصر الفعال في رفع سوية المدرسة من خلال عمله و مشاركته و اجتهاده ).

يذكر أن هذا ليس العمل الأول للمدرس ميلاد عيسى وطلابه فقد قام في العام الماضي بأعمال التزيين لمدخل البهو الداخلي للمدرسة مع لوحات لشخصيات تاريخية مطبوعة على الخشب ، إضافة إلى رسم جداري للعلم السوري باشراف المدرس أنس ، كما في العام 2019 تمَّ إنجاز خارطة للجمهورية العربية السورية بمقاس 2م مع ارتفاع 1.5 مع معلم أثري تشتهر به كل محافظة و توجت الأعمال بلوحة للسيد رئيس الجمهورية المعلم الأول الدكتور بشار الأسد .

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات