تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

اللجنة الاقتصادية ترفض إعفاء مربي الدواجن من ضريبة الدخل المقطوع … مطالب باجتماع إسعافي لوزراء الزراعة والاقتصاد والتموين والمركزي لإنقاذ قطاع الدواجن من الانهيار

رفضت اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء رفضت مقترحاً تم عرضه من وزارة الزراعة لتمديد إعفاء مربي الدواجن من ضريبة الدخل المقطوع، حيث انتهت مدة الإعفاء الأخير مع نهاية العام الماضي والذي كان يمثل الإعفاء الثالث لمربي الدواجن من هذه الضريبة بحسب صحيفة الوطن.

واعتبر مربو الدواجن والمستشار في اتحاد غرف الزراعة عبد الرحمن قرنفلة أن هذا الإعفاء كان يمثل أحد أشكال الدعم الحكومي لمربي الدواجن وخاصة أن هذا القطاع مهدد بالانهيار ويتعرض للكثير من المشاكل والصعوبات، معتبراً أن إعفاء المربين من ضريبة الدخل المقطوع كان شكلاً بسيطاً من الدعم للمربين، ويخفف جزءاً من العبء الضريبي.
وبيّن أنه مفروض على مربي الدواجن 12 ضريبة ورسماً منها ضريبة خدمات ورسوم النظافة لمصلحة المجالس المحلية (البلديات) رغم أن المداجن خارج المدن ورغم أن البلدات لا تصل ولا تخدم هذه المداجن على الإطلاق.
وعن بقية الرسوم والضرائب أوضح أن منها ضريبة المسقفات ورسوماً سنوية لنقابة الأطباء البيطريين وضرائب لمصلحة لصاقة الأدوية البيطرية وضريبة لدائرة الرخص الصناعية عن (الجاروشة) التي تخدم المدجنة وأيضاً رسم لمصلحة صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية ورسوم التأمينات الاجتماعية والرسوم المتعلقة بالكهرباء إضافة للرسوم المتعلقة بالمخططات الخاصة بتنفيذ المداجن والتي كانت تصدرها مجاناً سابقاً دوائر الهندسة الريفية في مديريات الزراعة ثم تم نقلها لنقابة المهندسين وتم فرض رسوم على إنجاز وتصديق هذه المخططات.
واعتبر قرنفلة أن قطاع الدواجن يواجه أزمة وجملة من التحديات تحتاج للحل السريع قبل خسارة القطاع مقترحاً عقد اجتماع إسعافي وموسع يضم وزراء الزراعة والاقتصاد والتموين وحاكم مصرف سورية المركزي لمناقشة المشاكل التي يتعرض لها قطاع الدواجن وخاصة الارتفاعات غير المسبوقة في أسعار المادة العلفية.
وهو ما شاطره به عضو لجنة تربية الدواجن بغرفة زراعة دمشق حكمت حداد الذي أكد أن سعر طن العلف (الصويا والذرة الصفراء) في الدول المجاورة أقل من سوقنا المحلية بين 500-700 ألف ليرة للطن الواحد وهو ما يسهم في رفع تكاليف الإنتاج التي يقابلها انخفاض في القدرة الشرائية لدى المستهلك المحلي وبالتالي انخفاض الطلب وعزوف الكثير من المربين عن التربية لتلافي الخسارات المتوقعة.
وبيّن حداد أن قرابة 80 بالمئة من المربين في القطاع الخاص باتوا خارج الإنتاج وتوقفوا عن العمل بينما أكد أن هناك حالة تفرد في السوق من بعض تجار الأعلاف واحتكار للمادة في المستودعات، معتبراً أن الارتفاعات الأخيرة في أسعار المادة العلفية غير مبررة وأن كل ما يتم تداوله حول تداعيات العملية العسكرية في أوكرانيا غير دقيق لأنه لم يتم تنفيذ إجازات استيراد جديدة وكل المادة العلفية لدى التجار قديمة وتعود لقبل هذه الأزمة.

بانوراما سورية-الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات