تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض... مجلس الوزراء يناقش مشروع صك تشريعي يتيح إصدار النظام النموذجي للحوافز والعلاوات والمكافآت للعاملين ف... منحة مالية لجميع العاملين والمتقاعدين في الدولة مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور يحمل إعفاءات وتسهيلات غير مسبوقة

“انطباع ثاني” معرض مميز للفنان أحمد الوعري .. لوحات مفعمة بالأحاسيس بتكنيك عالٍ


دمشق – أديل خليل:

لوحات فنية مفعمة بالأحاسيس والمشاعر الإنسانية والألوان الزاهية، لوحات واقعية ترصد بصدق وبعين ثاقبة وريشة مبدعة توضح قدرة الفنان أحمد الوعري على إظهار التفاصيل الدقيقة والأحاسيس، وذلك ضمن معرضه في صالة ارتي غاليري هاوس بدمشق.
معاون وزير الثقافة السيدة سها الشوا أوضحت أن المعرض هو امتداد لتجربة عريقة للمعارض السابقة للفنان السوري احمد الوعري، مشيرة إلى أن لوحاته دائما ما تتميز بكم كبير من الأحاسيس والمشاعر لتنقل فكرة معينة إضافة للتكنيك العالي في الرسم، مؤكدة أن اللوحات تحكي تجربة كبيرة وتوجت اليوم بهذا المعرض المميز.
وبين الفنان أحمد الوعري أن الفكرة من تسمية المعرض بـ “انطباع ثاني” تأتي استمراراً لمعرضه الأول الذي أقامه في دبي وكان بعنوان “انطباع أول” وبيّن أنه أراد من خلال هذين العنوانين إيصال فكرة بأن العلاقات البشرية ليست صحيحة حاليا ويمكن أن تكون انطباع أول وآخر ثاني يستمر كل ، وهذا العنوان مثير للجدل ويفتح بذهن المتلقي عدة أسئلة.
وعبر عدد من زوار المعرض عن إعجابهم بما تضمنه من لوحات ذات دلالات ومعانٍ صادقة نحتاجها اليوم في ظل هذه الظروف الصعبة التي نحتاج فيها للمشاعر الصادقة وسط طغيان وسائل التكنولوجيا.
يشار إلى أن المعرض ضم نحو /13/ عملاً فنياً مرسومة بألوان زيتية اعتمد على ظهور القناع ضمنها لأنه يعبر عن الإنسان المعاصر الذي يعيش وسط وجود جميع وسائل التكنولوجيا والتقدم والحضارة ويحاولون تفريغه من مضمونه وحقيقته.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات