تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين

سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام

بانوراما سورية:

اختتمت وزارة التربية تصفيات مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام بتتويج أبطال المسابقة ضمن حفل أقيم في دار الأسد للثقافة والفنون، حيث تم في نهاية الحفل إعلان أسماء الطلاب العشرة الأوائل والثلاثة الأوائل من ذوي الإعاقة، وأفضل مدرسة وأفضل منسق على مستوى سورية بالدورة الثامنة.
وتوجت بالمركز الأول الطالبة لانا الطويل من محافظة حلب التي ستمثل سورية في المنافسة على لقب بطل تحدي القراءة العربي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بينما نال المركز الثاني الطالب حاتم محمد جاسم التركاوي من حماة، والثالث الطالب سامر الزلق من حمص، والرابع الطالبة ريتا ميشيل عربش من محافظة ريف دمشق، والخامس الطالبة فرح سمير حيدر من محافظة حماة، بينما نالت المركز السادس الطالبة شام المصالحة من محافظة درعا، وفازت الطالبة شهد عبد الرزاق من محافظة دمشق بالسابع والمركز الثامن للطالب يحيى كمال الصيادي من محافظة دير الزور، أما المركز التاسع فنالته الطالبة نايا عمار حميدان من محافظة اللاذقية، بينما جاءت بالمركز العاشر الطالبة ماريانا أيهم سليمان من محافظة طرطوس.
ومن فئة الأشخاص ذوي الإعاقة فاز الطالب يوسف إبراهيم من محافظة حمص بالمركز الأول، وهو سيمثل سورية أيضاً بالمنافسة على جائزة الأشخاص ذوي الإعاقة بالتحدي على مستوى الوطن العربي، بينما نال المركز الثاني الطالب حمزة دقاق من محافظة حلب والمركز الثالث الطالبة حنين شوكت رحال من محافظة اللاذقية.
ونالت مدرسة الكميت بليدي للمتفوقين في محافظة اللاذقية أفضل مدرسة متميزة في المسابقة، فيما نالت مدرسة البيان من محافظة حماه المركز الثاني، ونالت مدرسة ذيب عنتر من محافظة دير الزور على المركز الثالث، فيما حصل المنسق ربيع أحمد منسق مدارس المتفوقين على المركز الأول كأفضل منسق للمسابقة، ونالت منسقة الأمانة السورية للتنمية روز دوجي على المركز الثاني، ومنسق محافظة اللاذقية محمد سلوم على المركز الثالث.
وتضمن الحفل الختامي عرض برومو توثيقي عن مراحل مسابقة تحدي القراءة العربي في سورية بالموسم الثامن، وعرضاً مسرحياً راقصاً بعنوان “أبطال الحكايات” قدمته كوادر المسرح المدرسي في مديرية الأنشطة الفنية والرياضية بوزارة التربية.
وأوضح وزير التربية في كلمته أن مشاركة أكثر من نصف مليون قارئ من الطلبة في مسابقة تحدي القراءة لهذا العام تعكس الشغف الحقيقي لدى هذا الجيل للمعرفة وحب التعلم، الجيل الذي يدهشنا عاما بعد عام بإمكاناته اللغوية والأدبية.
وأشار الوزير إلى التزام الوزارة بتطوير المنظومة التعليمية وتعزيز اللغة العربية من خلال المناهج التربوية والمبادرات والأنشطة الصفية وغير الصفية، لافتاً إلى أن الوزارة وجدت في مشروع البيت الوطني للقراءة والتأليف الذي أعلنت عنه منذ مدة بوتقة لتبادل الخبرات الوطنية بالاشتراك والتكامل مع عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية، وأساساً للتشجيع على القراءة منذ الطفولة المبكرة وتوحيد الجهود المبذولة في هذا المجال.
ونوه الوزير بدور الأسر المهم في دعم أبنائها وتجسيد مفهوم القدوة بالنسبة لهم من خلال تخصيص أوقات لقراءة الكتب ومناقشتها إلى جانب مدرسين متميزين، متوجهاً بالتهنئة إلى جميع الفائزين والفائزات وذويهم والشكر لجميع المساهمين في نجاح تصفيات الدورة الثامنة على مستوى سورية.
بدوره ثمّن مدير إدارة البرامج والمبادرات في مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الحضور المكثف لطلبة سورية في الدورة الثامنة، حيث بلغ عدد المشاركين أكثر من نصف مليون طالب وطالبة، وساهم في تحقيق هذا الإنجاز أكثر من 10 آلاف مشرف ومشرفة مثلوا أكثر من 3 آلاف و600 مدرسة، وعبر الخالدي عن سعادته بوجوده بدمشق ممثلاً عن المبادرة للاحتفال بتتويج بطل التحدي في سورية، مبيناً أن طلاب وطالبات سورية أظهروا قدرة كبيرة على المثابرة والاجتهاد وقدموا قصصاً ملهمة في جميع فئات التحدي.
من جانبه نوه سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بدمشق بدور سورية الكبير والمميز في إثراء المكتبة الثقافية والعلمية والمعرفية العربية والعالمية عبر العصور، مؤكداً على العلاقات الأخوية الوثيقة بين سورية وبلاده وشعبيهما الشقيقين، والتي تجسد مثالاً يحتذى به في العلاقات الدولية القائمة على الاحترام المتبادل وتعزيز التضامن العربي.
وأعرب السفير عن الفخر بالمشاركة السورية المميزة في مبادرة تحدي القراءة العربي والتي بدأت مع الدورة السادسة من هذه المبادرة وهي الدورة التي توجت في ختامها الطفلة السورية شام البكور بطلة لتحدي القراءة العربي، معبراً عن الاعتزاز بالحضور المتزايد للطلاب والطالبات السوريين.
حضر الحفل رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة ونقيب المعلمين، ورئيس اتحاد الكتاب العرب ومعاوني وزير التربية، ومدير مديرية الشهداء والجرحى والمفقودين في وزارة الدفاع، ومديرة المدارس الداخلية لأبناء وبنات الشهداء، وأعضاء اللجنة الإشرافية للبيت الوطني للقراءة والتأليف وعدد من أعضاء اتحاد الكتاب العرب والمستشار في السفارة الإماراتية بدمشق وعدد من دبلوماسيي السفارة وأهالي الطلاب وفعاليات تربوية وثقافية.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات