تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين

وزارة الصناعة: انتاج خيط بوليستر جديد يُغني عن المستورد بمواصفات ممتازة من حيث قوة الشد والمتانة والقابلية للصباغة بمختلف الألوان

بانوراما سورية:

تماشياً مع رؤية وتوجه وزارة الصناعة لتلبية متطلبات الشركات التابعة للمؤسسة العامة للصناعات النسيجية والسوق المحلية والتخفيف من عمليات الاستيراد لما تشكله من عبء على الاقتصاد الوطني وزيادة في استهلاك القطع الأجنبي تم سبر حاجة السوق المحلية وتبين وجود طلب على خيط نمرة ( 40/1 – 40/2 – 40/3 ) لكلا القطاعين العام والخاص المصنع من البوليستر الصافي 100%وهو غير مصنع في السوق المحلية وإنما يتم استيراده.

وأشارت الوزارة في بيان لها اليوم أنه تم إجراء تجارب على إمكانية إنتاج الخيط في شركة الوليد للغزل بحمص بالتعاون بين الكادر الإنتاجي والفني وبالخبرات الموجودة في الشركة وتم التوصل لإنتاج الخيط وبمواصفات ممتازة من قوة شد ومتانة وقابلية للصباغة بمختلف الألوان وغيرها من المواصفات التي تجعل الخيط منافساً لمثيله المستورد.

وأوضح المهندس علي شنتير مدير عام شركة الوليد للغزل أن إنتاج هذه النوعية من الخيط يحقق ريعية اقتصادية تعود بالفائدة للقطاع العام بتلبية احتياجات السوق المحلية ويحقق قفزة نوعية على صعيد الصناعة المحلية وإمكانياتها رغم الصعوبات والعوائق التي تواجهها من منافسة المنتجات المستوردة، وتخفيف العبء الناتج عن استهلاك القطع الأجنبي كون هذا المنتج مطلوب في العمليات اللاحقة من خياطة وتفصيل للألبسة الجاهزة وغيرها من متطلبات الصناعات النسيجية.

وتأتي هذه الخطوة نظراً لحاجة السوق المحلية لخيط صنعي من البوليستر الصافي وأهمية هذا المنتج في أعمال الخياطة وصناعة الملبوسات الجاهزة وعدم توفره محليا” وصعوبة استيراده بسبب الحصار الجائر والعقوبات الاقتصادية على بلدنا الحبيب.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات