تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
 انطلاق أيام الثقافة السورية تحت عنوان (تراث وإبداع).. الرئيس الأسد يلتقي عدداً من طلبة الجامعات السورية الذين شاركوا في الجلسات الشبابية الحوارية التي أطل... الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتعديل بعض مواد قانون تنظيم الجامعات المتعلقة برفع سن التقاعد وتمديد التعي... مجلس الوزراء يوافق على مشروع الصك التشريعي المتضمن قانون الإعلام الجديد أمام الرئيس الأسد.. سفراء 8 دول يؤدون اليمين القانونية مجلس الشعب يبدأ مناقشة البيان المالي للحكومة حول مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2023 الرئيس الأسد يمنح الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية وسام أُميّة الوطني ذا الرصيعة الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (41) المتضمن تعديل بعض أحكام قانون الكهرباء رقم (32) لعام 2010 مجلس الوزراء يقر مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2023 بمبلغ 16550 مليار ليرة المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي يوافق على الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة للدول...

المهندس احمد سليم رئيس مجلس بلدة الكريمة: نعمل وفق الامكانات المتاحة وهناك حاجة ماسة الى مشاريع للارتقاء بالواقع الخدمي..  هناك دراسات جاهزة لمشاريع الصرف الصحي تنتظر التمويل.. ومن الضروري توفير الاعتمادات اللازمة لترحيل القمامة من التجمعات المنضمة الى البدة

IMG_3374

بانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:

يستحوذ الواقع الخدمي على اهتمام كبير لدى المواطن الذي يأمل دائماً ويطالب بتحسين هذا الواقع والحصول على الخدمات الأساسية والضرورية، إلا أن الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد وضعف الامكانات ومحدودية الموارد تحد من تحقيق طموحات الوحدات الإدارية بتقديم الخدمات الأساسية لجميع المواطنين والقرى والبلدات التي تتبع لهذه الوحدات..

بلدة الكريمة أو كما يعرفها الكثيرين بـ “كرتو” هي مركز ناحية تقع إلى الجنوب من محافظة طرطوس، وهي من البلدات الكبيرة والمتميزة بامتدادها الجغرافي والذي يصل مابين اتوستراد حمص- طرطوس الى الحدود اللبنانية، والمتوضعة وسط سهل عكار هذا السهل الغني بزراعاته الباكورية وبالبيوت البلاستيكية وبأشجار الحمضيات وغيرها من المزايا التي تكسب المنطقة أهمية ومكانة متميزة في محافظة طرطوس..

IMG_3372الواقع الخدمي..

للإضاءة على هذه البلدة والواقع الخدمي فيها التقينا المهندس أحمد سليم رئيس مجلس البلدة الذي أكد بداية أنه عند احداث بلدية الكريمة في الثمانينات كانت تضم قريتي كرتو وتلسنون فقط وفي اواخر العام 2010 صدر قرار بضم تجمعات قرى ارزونة والمدحلة وزربليط والعزيزية والمشيرفة
والحسنة وتل عدس والقنيطرة والسودة والرنسية ومزرعة الدقار وحكر الضاهري وخربة الاكراد وليصبح عدد سكان البلدة المقيدين في السجل المدني 23 الف نسمة غير المقيمين من غير المسجلين..

وأضاف المهندس سليم أن التجمعات التي انضمت الى البلدية تفتقد الى ابسط انواع الخدمات حيث لا يوجد فيها صرف صحي، كما أن البلدية غير قادرة على القيام بعملية ترحيل القمامة من هذه القرى مع العلم أنه تم اعداد جميع دراسات الصرف الصحي لكامل التجمع الذي ضم للبلدية وهذه IMG_3362الدراسات موجودة في الشركة العامة للصرف الصحي وتبلغ القيمة الاجمالية لإنجاز هذه المشاريع أكثر من مليار ليرة سورية وبالتالي تخديم هذه التجمعات بالصرف الصحي هو مستحيل حاليا وفق امكانات البلدية..

النظافة العامة..

وبخصوص موضوع النظافة العامة في البلدة أكد رئيس البلدية أنه يتم ترحيل القمامة من تجمعين فقط هما التجمع القديم كرتو وتلسنون والقنيطرة الى معمل وادي الهدة لمعالجة النفايات الصلبة مشيراً إلى أن الجرار يلزمه قطع مسافة 30كم ذهابا و30 كم ايابا والنقلة تستغرق 4ونصف ما بين جمع وترحيل وعودة .. ولذلك هناك معاناة وصعوبات كبيرة في توفير مادة المازوت images (1)للجرارات فالعام الماضي لولا اعانات المحافظة في مجال المحروقات كانت البلدية عاجزة عن القيام بهذه المهمة ل6اشهر الاخيرة من العام الماضي، وكل هذا لتجمعين فقط فما بالك بالتجمعات الاخرى للقرى المنضمة للبلدية.. وأضاف بأن عمال البلدية لا يقتصر دورهم على جمع القمامة وترحيلها فهم يقومون ايضا بإصلاح اعطال الصرف الصحي والصيانة وسحب الجور الفنية بالتجمعات العائدة للبلدية…ونوه بأن هناك مشكلة تعاني منها البلدية وهي ان المواطن يقوم برمي القمامة بشكل عشوائي على الطرقات ومن بينها على الأوتوستراد العربي ومعبر القرية باتجاه الصفصافة وهي غير قادرة على ملاحقة ذلك ولمها وجمعها واعادة ترحيلها وهي من تجمعات القرى التي لا يجد فيها جمع للقمامة مشيراً إلى إعداد دراسة وتم تقديمها الى المحافظة لإمكانية تلزيم القطاع الخاص بجمع القمامة من هذه التجمعات ولكن الواقع والامكانات لا تسمح بذلك.

222222الصرف الصحي..

وبالنسبة للتخديم بالصرف الصحي اكد رئيس البلدية ان قرى كرتو وتلسنون وزربليط والمدحلة مخدمين بنسبة 80 بالمئة مع العلم ان هناك احياء في كرتو غير مخدمة بالصرف الصحي وانجزنا دراسات للصرف الصحي ولكن ايضا تحتاج الى اعتمادات…وفيما يخص مشروع الصرف الصحي في قرية ارزونة تم التواصل مع مدير الصرف الصحي في وزارة الموارد المائية واوضح ان اضبارة المشروع وضعت في خطة العام 2016 لدى الوزارة املين التنفيذ قريباً وبأقرب فرصة مع العلم ان كلفته 400 مليون ليرة على تسعيرة 80ليرة لليتر المازوت وهو يحتاج الى تعديل الاسعار بما يتناسب مع الأسعار الحالية وبالتالي يمكن ان يصل الى 500مليون ليرة..

تعثر مشاريع..

images (2)وبشكل عام هناك نقص كبير في المشاريع التي تحتاجها المنطقة والسبب هو التكلفة الكبيرة لتنفيذ الأعمال، وتكاد تقتصر الأعمال حاليا على الصيانة وتصليح الاعطال سواء على صعيد الطرق او شبكات الصرف الصحي الموجودة وكذلك تنظيف الطرقات ومداخل البلدة من النباتات الكبيرة والاعشاب.. مع العلم أن هناك مشروعين متعثرين واحد للطرق واخر للصرف الصحي، والمتعهدين توقفوا عن العمل واقاموا دعوة قضائية على البلدية لعدم قدرتهم على التنفيذ في ظل الواقع الجديد لأسعار الزفت او المواد الأخرى.

وفيما يتعلق بالمشكلة المتعلقة بالطريق بمدخل البلدة أكد رئيس البلدية أن القضية قديمة وتم معالجتها وقد نتجت حين تم تنفيذ مشروع صرف صحي وانارة للمدخل وهناك جزيرة وسطية وتم حفر جسم الطريق وجاء المطر ونزلت المياه داخله مما اضعف الارض والطريق، وقامت البلدية وقتها بمعالجة الموضوع بعد حصولها على إعانة قيمتها 5مليون ليرة وتم تسوية الموضوع بواسطة عقد مع مؤسسة الانشاءات العسكرية.

الانارة الشارعية..

بالنسبة الى الانارة الشارعية في العام 2014 أكد السيد سليم أنه تم ابرام عقد مع السورية للشبكات لصيانة الانارة الشارعية في كرتو وتلسنون، ولكن الانارة الشارعية  ليست اولوية الآن وهناك قرارات من المحافظة بتخفيض الانارة الشارعية الى 50بالمائة تقديرا لأوضاع البلد في مجال الطاقة الكهربائية..

IMG_3366قوائم للشهداء والجرحى والعسكريين..

وبما يخص الاعانات التي يتم توزيعها عن طريق البلدية اوضح المهندس أحمد سليم انه تم اعداد قوائم وتصنيفات لمستحقي الاعانات والسلل الغذائية وهي على الشكل التالي:

  • قائمة للشهداء وتشمل 181 شهيد
  • قائمة للجرحى 228 وتشمل جريح
  • قائمة للمفقودين 23 وتشمل مفقود
  • قائمة للعسكريين المتزوجين 156 عسكري متزوج
  • قائمة للعسكريين العزاب248 عسكري عازب
  • قائمة الاعاقة 39 حالة اعاقة مدنية

ويتم التوزيع بالتعاون مع دائرة الاغاثة بالمحافظة وبموجب القوائم المذكورة وبما يحقق العدالة والاولويات مع العلم ان هناك الكثير من الصعوبات والمعاناة نتيجة زيادة عدد المسجلين بالقوائم قياساً بما يتم ارساله الى البلدية، علماً انه تم تقديم 3 سلل غذائية منذ شهر آب الماضي لأسر الشهداء والجرحى، ومرة واحدة للعسكريين المتزوجين الذين لهم الاولوية عن العسكريين غير المتزوجين وفق القوائم وعلى الدور الذي تسير وفقه عمليات التوزيع..

خدمات أخرى..

 وحول الخدمات التي يتم تقديمها لذوي الشهداء والجرحى هناك مساهمة في تقديم بعض الخدمات المرافقة لمراسم التشييع  والتعزية وتقديم اكاليل الورد.. كما تقوم البلدية بإعفاء ذوي الشهداء وجرحى الجيش من بعض الرسوم البلدية مثل رسم الكشف للعداد الكهربائي واجور شفط الجور الفنية وغيرها من الخدمات وهي من ابسط الخدمات التي من الواجب المساهمة بها والتي يمكن ان تساهم فيها البلدية ضمن الحدود التي تسمح بها الامكانات..

الحركة العمرانية..

وبالنسبة للحركة العمرانية اكد رئيس البلدية ان البلدة تشهد حركة ونهضة عمرانية جيدة كون المنطقة زراعية بامتياز وعند توفر موسم جيد تتوفر امكانات مادية لدى بعض المواطنين للقيام ببناء منازل ومشاريع سكنية، حيث يبلغ متوسط عدد رخص البناء التي تمنحها البلدية 150 رخصة سنويا وهو رقم جيد قياساً للوضع الراهن، وغالبا ما تنشط الحركة العمرانية مع بدء موسم الانتاج الزراعي ..وحول موضوع تنظيم البناء وقرب بعض الابنية من الشوارع والطرق وتناسق الابنية من الناحية الجمالية اكد رئيس البلدية ان الموضوع يتعلق بنظام ضابطة البناء في البلدة وجميع الرخص الممنوحة تتوافق مع نظام الضابطة ولا توجد اية مخالفات في هذا المجال..

مياه الشرب..

وحول موضوع مياه الشرب أكد أن استقرار حالة المياه ولا توجد أية مشاكل في هذا المجال باستثناء حالة تعكر المياه في قرى السودة والرنسية والخربة وهناك حل مؤقت واسعافي لمؤسسة المياه يتمثل بجر مياه وضخ من مشروع كرتو الى خزان السودة ومن هناك الى قريتي الرنسية والخربة، وأما الحل النهائي فيتمثل بحفر بئر بديل عن البئر الأول..

متفرقات..

واشار رئيس البلدية الى وجود ثانويتين في كرتو وارزونة اضافة مدارس التعليم الاساسي في كل قرية كما يوجد وحدات ارشادية زراعية في كل من كرتو والمشيرفة والخربة وارزونة كما يوجد مركز كهربائي ومركزي هاتف في كرتو والمدحلة وثلاث مستوصفات في كرتو والمدحلة والرنسية.

بالنسبة لوضع الخبز من المعروف اكد ان هذه الحالة عامة على مستوى البلد والامر يتعلق بالتكاليف التي يعتبرها اصحاب الافران غير عادلة ونحن قلنا اننا نسامح بوزن 200 غرام مقابل الجودة ..

وبالنسبة لتوزيع المازوت اكد رئيس البلدية ان هذا العام شهد تحسن في توزيع هذه المادة لأغراض التدفئة وكذلك لاحتياجات الاليات الزراعية حيث تم تزويد الأسر بكميات تصل الى 200 ليتر و150 و100 ليتر .. ولم يتم تسجيل أية ازمة او اختناق بعملية الحصول على المحروقات، والامر انعكس ايجابا على الوضع الزراعي بالمنطقة بشكل عام..

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات