مخالفات صناعية.. وما أخفي كان أعظم!

jjjبانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:

لعلها من أكثر المخالفات الصناعية إثارة للانتباه تلك التي تم ضبطها مؤخراً في محافظة طرطوس.. فقد ضبطت مديرية التجارة الداخلية معملاً لصناعة الكابلات الكهربائية والهاتفية بالمنطقة الصناعية بمخالفة مزدوجة.. المخالفة الأولى هي التزوير وخداع المستهلك عبر استخدام بطاقات مواصفات لماركات معروفة من بينها للشركة العامة لصناعة الكابلات والكابلات السورية الحديثة والشرق الأوسط والجمهورية والوطن ولماركات أخرى معروفة في الأسواق بهدف تسويق منتجات هذه المنشأة.. أما المخالفة الثانية والمثيرة للانتباه أكثر فتكمن بأن المعمل غير مرخص بحسب ما جاء في ضبط مديرية التجارة الداخلية..

لا شك أننا أمام قضية مثيرة للاستغراب والأسف بآن معاً.. فهل يعقل أن تكون منشأة بهذا الحجم وتحتوي على هذه التقنية العالية لصناعة الكابلات ومستلزماتها أن تعمل بدون ترخيص وبلا اثبات لهوية منتجاتها أو اسم لماركتها وتلجأ إلى التزوير للوصول إلى الأسواق.. أما ما يدعونا للأسف فهو حاجتنا الفعلية إلى هذا النوع من الصناعات بعد خروج العديد من المعامل المشابهة عن الانتاج بسبب سيطرة المجموعات الإرهابية على المناطق المتواجدة فيها ولكن للأسف ما حدث في هذه القضية يجعلنا نشعر بخيبة الأمل..

بكل الأحوال يتم حالياً التحقيق في القضية وربما هناك معطيات غير معروفة أو تتعلق بإجراءات ترخيص أو بتراخيص ادارية أو مؤقتة.. لا ندري، ولكن من الواضح أن هناك مخالفة كبيرة وعملية تزوير وغش بحق المواطن واحتيال على القوانين وليس بالإمكان تبريرها أو تمريرها..

أخيراً.. ومع يقيننا بأن ما خفي أعظم لابد من توجيه الشكر لعناصر حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية بطرطوس على هذا الانجاز مع تمنياتنا أن تستمر المديرية بنشاطها وجهودها لكشف حالات الغش والتلاعب التي تكثر في أسواقنا وخصوصاً في مجال الصناعات الغذائية التي من شأنها أن تؤدي إلى حالات تسمم وأمراض خطيرة.. خصوصاً أننا نسمع عن ضبط مديريات التجارة الداخلية في بعض المحافظات لمعامل خاصة تحتوي على مواد غذائية فاسدة ومغشوشة “لحوم واسماك ومعلبات وزيوت ومواد غذائية متنوعة…” وبالتأكيد أن الأسواق في محافظة طرطوس ليست بمنأى عن ذلك وهناك الكثير من المخالفات الخطيرة الموجودة الآن في اسواق طرطوس وهناك الكثير من ضعاف النفوس الذين لا يتوانون عن اتباع أبشع الطرق والأساليب في سبيل الحصول على الأموال.. وأملنا كبير بأن نسمع عن ضبوط مماثلة لمخالفات تطال حالات الغش والمتاجرين بلقمة عيش المواطن وبصحته…

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات