تخطى إلى المحتوى

محاضرة للفنان التشكيلي أحمد خليل ومعرض للفنانة التشكيلية رشا علي في ثقافي بانياس

أقيم في المركز الثقافي العربي ببانياس محاضرة للفنان التشكيلي أحمد خليل حول دور الفن في زمن الحرب ودور الفنانين التشكيليين في التفاعل مع الأحداث وتنمية الوعي والمساهمة في عملية الاعمار الفكري والثقافي بالمجتمع.

وأكد خليل أن للفن دورا أساسيا خلال الحروب والأزمات من خلال قراءة الحدث بالشكل الصحيح وتوثيقه والتفاعل معه وتنبيه الآخرين بأهميته أو خطورته ضافة إلى تنمية الوعي إزاءه والتوجيه فيما بعد باتجاه الاعمار الفكري والثقافي وبالتالي يكون عمله داعما في التصدي لكل ما يستهدف مقومات المجتمع ومكوناته.

ودعا خليل الفنانين التشكيليين إلى أن يكونوا على قدر من المسؤولية وأن يعملوا من خلال فنهم لمواجهة الحرب التي طالت كل جوانب الحياة في سورية والعمل لتجسيد كل ذلك في أعمالهم الفنية والاستثمار في الثقافة الفنية والأدبية لتكون متواجدة على خط الدفاع الأول في وجه كل محاولات القضاء على حضارتنا وموروثنا الثقافي والفكري.

وأشار خليل للإسهامات الكبيرة للفن في التطور الحضاري لجميع البلدان منذ القدم حيث أسس بالحروف والرسوم أبجدية الكلام للبشرية ووثق كل الحضارات وهذا ما نجده  محفورا بالأوابد التاريخية في كل مكان مبينا أهمية التوجه للأطفال وتعريفهم بحضارتنا وإرثنا الثقافي وتوعيتهم وتنمية مقدراتهم الفنية وهذا ما يسعى إليه من خلال ما يقوم به كمعد للبرامج ومنها ” تعلم  بالرسم” و” كل طفل فنان”  و” مشوار لوحة وصورة”.

يشار إلى أن الفنان التشكيلي أحمد خليل من منطقة الدريكيش وأنشأ أول مركز خاص  للفنون الجميلة بطرطوس عام 1997وحائز الكثير من الميداليات وشهادات التقدير المحلية والعالمية وهو سفير منظمة جسور السلام والثقافة في العالم عن محافظة طرطوس.

كما افتتح معرض للفنانة التشكيلية رشا علي ويضم 23 لوحة فنية و13 منحوتة متنوعة تجسد حالات إنسانية ووجدانية في أول تجربة فردية لها.

وتتميز الأعمال بأنها شاملة لكل المدارس بينها لوحات واقعية وتجريدية إلى جانب لوحات غرافيك تناولت في مجملها عدة مواضيع عن الطبيعة والمرأة ومنحوتات عن بطولات الجيش.

وأشارت علي إلى أن هذا المعرض يعد خلاصة لتجربتها الفنية وتسعى من خلاله كي يكون لها أسلوبها الفني الخاص بها توصل من خلاله رسالتها الفنية إلى الجميع بطريقة بسيطة.

وأكدت أنها تعمل على التواصل مع الاطفال والتأثير والتأثر بهم وتستقبل العديد منهم في مرسمها الخاص حيث يتدربون فيه على الرسم والنحت على أمل أن تساعدهم مع غيرها من الفنانين للتفوق والابداع في المستقبل.

وللفنانة علي وهي من مدينة بانياس مشاركات عدة في معارض ومهرجانات فنية وحاصلة على شهادة دبلوم تقاني للفنون التطبيقية وعضو في اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين.

بانوراما طرطوس- سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات