تخطى إلى المحتوى

أفضل طريقة لتحسين النوم

إذا كنت تعاني صعوبة في النوم ليلاً، وتريد التخلص من الحبوب المنومة والحصول على نوم خال من القلق، فعليك بالرياضة اليومية.
وكشف العديد من الدراسات الحديثة أهمية ممارسة الرياضة وتأثيرها في دورة النوم، إذ أوضحت عالمة النفس في جامعة راش الأميركية من خلال بحث جديد لها أن النساء اللواتي عانين الأرق تحسن نومهن بعد ممارسة الرياضة.
وأوضح الباحث في جامعة بيتسبيرغ الأميركية كريستوفير كلاين، أن نتائج البحوث أثبتت أن الرياضة تساعد في تحسين طبيعة النوم.
ورغم أن تأثير الحبوب المنومة يبقى أكثر تأثيراً، إلا أنها أكثر ضرراً في الوقت ذاته، بسبب تركيبتها الكيميائية.
وأكد الباحث في جامعة أريزونا شون يونغستيدت أن الحبوب المنومة مضرة بالصحة، وتعادل تدخين علبة كاملة من السجائر، فضلاً عن أنها تسبب الالتهابات ويتضاءل مفعولها على الجسم بعد فترة.
وأما الأشخاص الذين يعانون توقف التنفس أثناء النوم، فينصحهم كلاين بممارسة الرياضة التي تساعد على خسارة الوزن، وخصوصاً أن الأشخاص الذين يعانون توقف التنفس عادة ما يعانون أيضاً مشاكل التخمة والبدانة.
وأوضحت إحدى دراسات كلاين أن 25 في المئة من نسبة حالات توقف التنفس أثناء النوم انخفضت بسبب ممارسة الأشخاص للتمارين الرياضية خلال فترة 12 أسبوعاً.
ويجب على الأشخاص ممارسة التمرينات الرياضية لحوالى ساعتين ونصف الساعة أسبوعياً، حيث شجع كلاين الأشخاص الذين يعانون صعوبة النوم على ممارسة تمارين المشي وركوب الدراجات بسبب تأثيرها في زيادة معدل دقات القلب، مضيفاً: «أعتقد أن ممارسة الرياضة في الهواء الطلق قد تساعد على تعزيز النوم».
وشددت الدراسة على أهمية ممارسة الرياضة الصباحية قائلة: «ينشغل الكثيرون بالأعمال اليومية، فيمتنعون عن ممارسة التمرينات الرياضية، رغم دورها الفعال في نمط حياة البشر».
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات