تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

العقم والسرطان أهم مخاطر طلاء الأظافر

كشفت أبحاث جديدة أن طلاء الأظافر الخالي من المواد الكيميائية يمكن أن يحوي مركبات سامة ترتبط في الغالب بالعقم والسرطان.

وجاء في الدراسة التي أجرتها جامعة هارفارد أنه على الرغم من أن عددا من أشهر صانعي طلاء الأظافر في العالم قد أعلنوا عن تخليهم عن المكونات السامة منذ سنوات مضت، إلا أن طلاء الأظافر ما يزال يحتوي في كثير من الأحيان على مكونات مرتبطة بتسمم الدماغ وحتى تشوهات الأجنة.

وقام الباحثون بفحص 40 طلاء أظافر مختلفا من المنتجات “الخالية من المواد الكيميائية”، وقد عثر على مادة تعرف بـ “ثلاثي فينيل الفوسفات” والتي يحتمل أن تكون سمية، عند مستويات أعلى من 100 جزء في المليون في ثلاثة من العلامات التجارية الخالية من المواد الكيميائية.

وربطت هذه المادة الكيميائية بالتسبب في اضطرابات الهرمونات وبحالات مثل العقم وأمراض بطانة الرحم ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، وحتى بعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي.

كما عثر الباحثون على مواد سمية أخرى مثل الرصاص الذي ارتبط بالتقيؤ وفقدان السمع وصعوبات التعلم لدى الأطفال.

وأضاف الباحثون أن مواد كيماوية معينة يمكن إدراجها على أنها “عطر”، وأكدوا أن الملصقات التي تحملها منتجات طلاء الأظافر ليست دقيقة.

وقال علماء من جامعة جورج ماسون بولاية فرجينيا بعد تحليل أكثر من 100 امرأة،  إن أولئك اللواتي لديهن هذه المواد الكيميائية في البول، لديهن كميات غير طبيعية من هرمون الإستروجين والبروجستيرون.

وارتبط الإستروجين المفرط بالأورام الليفية ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، في حين أن الكثير من البروجسترون مرتبط بكل من سرطان الثدي ونزيف مهبلي غير عادي.

سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات