تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

النساء يتفوقن على الرجال في الشخير

أظهرت دراسة بريطانية حديثة تفوق النساء على الرجال في مصدر الضجة الليلية “الشخير” في الفئة العمرية ما بين 25 و 34 عاما.

ووجدت الدراسة الاستقصائية حول اضطرابات النوم التي أجراها باحثون في المستشفى الوطني الملكي للأنف والأذن والحنجرة ونشرتها صحيفة ديلي ميل أن هناك تحولا واضحا فيما يخص الشخير حيث تبين أن 31 بالمئة من الرجال المشاركين في الدراسة عانوا من الشخير الحاد 3 مرات أسبوعيا فيما بلغت نسبة النساء اللواتي تسببن بالضجة الليلية 34 بالمئة وهن من الفئة العمرية ما بين 25 و 34 عاما.

وأوضح الباحثون أن الفئات العمرية من 55 إلى 64 عاما التي عانت من الشخير بحسب نتائج الدراسة انحصرت بين الرجال بنسبة بلغت 45 بالمئة بينما سمع هذا الضجيج الليلي لدى 35 بالمئة من النساء في منتصف الليل وكانت دراسات سابقة ربطت الشخير بالخرف بحيث يمكن أن يكون الشخير العالي علامة إنذار مبكر لمشاكل الخرف وضعف الذاكرة.

سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات