تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

ضبط حركة التبادل التجاري.. أهم مطالب المشاركين في ورشة المرصد العمالي للدراسات والبحوث

ناقش المشاركون في ورشة العمل التي أقامها المرصد العمالي للدراسات والبحوث في الاتحاد العام لنقابات العمال اليوم إثر فتح المعابر الحدودية وانعكاساتها الاقتصادية والاجتماعية ولاسيما معبر نصيب الحدودي بين سورية والأردن.

وبين رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح أن معبر نصيب أهم معبر بالمنطقة وخاصة أن سورية تعد سلة زراعية لبعض دول الجوار لافتاً إلى أن “البرادات الشاحنة الخارجة من سورية عبر المعبر باتجاه العراق ودول الخليج وصل عددها إلى 180 براداً”.

محمد كشتو رئيس اتحاد غرف الزراعة بين أن سورية حافظت على تحقيق الاكتفاء بمنتجاتها الزراعية رغم الحرب وبقيت هذه المنتجات موجودة ومتاحة في السوق المحلية وأسعارها حتى الآن أرخص من مثيلاتها في دول الجوار معتبراً أن زيادة التصدير من المنتجات السورية إلى دول الجوار لا تعني بالضرورة رفع الأسعار وإنما يمكن أن تؤدي إلى زيادة بالإنتاج.

من جهته دعا عضو مجلس الشعب أحمد مرعي إلى ضبط إجراءات انتقال السلع إلى السوق الأردنية ومنع التهريب لإزالة مخاوف المواطنين السوريين من تأثير فتح المعابر في ارتفاع الأسعار معتبراً أن فتح المعابر يؤدي إلى زيادة الحركة التجارية والانتعاش الاقتصادي.

وفي تصريح للصحفيين أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري أن فتح المنافذ الحدودية له فوائده الكبيرة على الاقتصاد السوري لجهة تسهيل حركة الصادرات إلى دول المنطقة.

وطالب المشاركون في الورشة باتخاذ مبدأ المعاملة بالمثل مع الجانب الأردني ولاسيما ما يتعلق بتأشيرة الدخول وإدخال الآليات ووضع ضوابط للحد من تهريب السلع المدعومة إلى دول الجوار.

ويشهد معبر نصيب على الحدود السورية الأردنية الذي افتتح في الـ 15 من الشهر الجاري حركة نشطة لجهة عبور الأشخاص أو السلع والبضائع حيث أبدت بعض الأوساط الشعبية مخاوفها من أن يؤدي ذلك إلى رفع أسعار المواد في السوق المحلية.

شارك في الورشة معاونو وزراء النقل والاقتصاد والتجارة الخارجية وممثلون عن وزارة الداخلية والجمارك ورؤساء غرف الصناعة والتجارة والسياحة وعدد من أعضاء مجلس الشعب ورؤساء تحرير الصحف.

بانوراما طرطوس -سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات