أكثر من 3 آلاف طالب في اختبارات المرحلة الثالثة من منافسات الأولمبياد العلمي السوري

بمشاركة أكثر من 3 آلاف طالب وطالبة من الصف الاول الثانوي من مختلف المحافظات أجرت هيئة التميز والإبداع بالتعاون مع وزارة التربية اليوم اختبارات المرحلة الثالثة من منافسات الأولمبياد العلمي السوري 2018-2019 بمواد “الرياضيات والفيزياء والكيمياء والمعلوماتية وعلم الأحياء”.

وسيتأهل بنتيجة هذه الاختبارات 45 طالبا وطالبة من كل اختصاص إلى المرحلة النهائية من المنافسات التي ستقام مركزيا بدمشق أواخر العام الحالي لتحديد الأوائل على مستوى سورية واختيار الفرق التي ستشارك في المنافسات العالمية.

واعتبر رئيس هيئة التميز والإبداع عماد العزب في تصريح للإعلاميين عقب جولته على الاختبارات في مدرجات كلية الحقوق بجامعة دمشق أن المستوى المتقدم لأسئلة الاختبارات يسهم في فرز مستويات عالية من الطلاب يمكنها تحقيق نتائج متقدمة وإنجازات عالمية فيما بعد مؤكدا أن استراتيجية الهيئة مستمرة في الكشف عن الطلاب المتميزين في كل المحافظات من خلال الأولمبياد العلمي السوري.

ولفت علي أبو خضر مدير الأولمبياد العلمي السوري في الهيئة إلى أن هذه المرحلة من الاختبارات تتميز بدقة متناهية ومستوى مختلف من الأسئلة من حيث الطرح والمستوى المطلوب من الطالب لمعالجة المسائل المطروحة وبالتالي توصيف وتقييم الطلبة المشاركين لانتقاء المتميزين منهم.

سانا التقت خلال مواكبتها الاختبارات عددا من المشرفين والطلاب المشاركين حيث أكد الدكتور عبد الوهاب علاف رئيس اللجنة العلمية المركزية لمادة الكيمياء أن ارتفاع المستوى العلمي للأسئلة وصعوبتها في الاختبارات الحالية غايته معرفة كيف يفكر الطالب وكيف يعالج المشكلات التي تواجهه.

وأشار أنور ناصر مدير التربية المساعد في مديرية تربية ريف دمشق إلى التشاركية والتنسيق الدائم بين وزارة التربية والهيئة ومنظمة اتحاد شبيبة الثورة لإقامة وتنظيم اختبارات الأولمبياد بالشكل الأمثل.

وأعرب عدد من الطلاب عن حماسهم للمشاركة في منافسات الأولمبياد للموسم الحالي والحصول على مراكز متقدمة تؤهلهم لتمثيل وطنهم في المحافل العلمية الدولية حيث قال الطالب محمد مازن قليح من مدرسة قارة للبنين بريف دمشق “مشارك بمادة الرياضيات”: إنه يحب هذه المادة منذ صغره ولديه شغف تجاهها ومشاركته في الأولمبياد ستحقق طموحه بهذا المجال وتقوي مهاراته وتعززها فيما قالت الطالبة آية شداد من مدرسة طارق بن زيادة “مشاركة بمادة الرياضيات” أيضا: إن والديها شجعاها على المشاركة في المنافسات لتميزها بهذه المادة.

وأشارت كل من الطالبتين تمارة حسون ورؤى الفياض “مشاركتان بمادة علم الأحياء” إلى أن الأولمبياد تجربة مفيدة وجميلة ستمنحهما طريقة متطورة في التفكير واكتساب مزيد من المهارات.

وفي حماة أشار مدير تربية حماة يحيى منجد في تصريح لمراسل سانا إلى أن عدد المتقدمين لهذه المرحلة من طلاب المحافظة بلغ 364 طالبا وطالبة من أصل 9614 تقدموا للمرحلة الأولى لافتا إلى أن هذه المرحلة مهمة وحاسمة للمنافسة من أجل اختيار الفريق العلمي للأولمبياد في كل اختصاص على مستوى سورية.

وأشار شادي سعادة أمين فرع اتحاد شبيبة الثورة في حماة في تصريح مماثل إلى أن هذه المرحلة تشهد منافسة حادة بين الطلاب الراغبين في اجتيازها للمرحلة الرابعة التي ستجري في دمشق خلال الفترة المقبلة.

الدكتور رامز الخطيب عميد الكلية التطبيقية وعضو اللجنة الفرعية للاولمبياد العلمي السوري في حماة أوضح أن الغاية من الأولمبياد اكتشاف واختيار الطلاب الموهوبين والمتميزين في المواد العلمية ليصار إلى تبنيهم مستقبلا كأعضاء للفريق الوطني الذي سيشارك في المنافسات العالمية مستقبلا.

أمين فرع شبيبة الرقة حسين العابد ذكر أن عدد الطلاب المشاركين في الأولمبياد من أبناء المحافظة في هذه المرحلة هو 25 طالبا فيما لفت مدير تربية إدلب المهندس عبد الحميد المعمار إلى أن أولمبياد الموسم الحالي يشهد لأول مرة تمثيلا من قبل ابناء محافظة إدلب الذين كان يتم دمجهم مع طلاب محافظة حماة خلال الأعوام السابقة مؤءكدا أن طلاب ادلب وعددهم 26 من خلال مشاركتهم باختبارات الأولمبياد مصرون على أن العلم هو الطريق الصحيح لإعادة اعمار سورية.

وفي دير الزور ذكر رئيس مكتب المعلوماتية في فرع الشبيبة أحمد الشيخ أن المرحلة الثالثة تقام على مستوى الفرع بمشاركة 62 طالبا وطالبة مثلوا الروابط الشبيبية في مركز المدينة وبلدة التبني ومدينة الميادين شرق دير الزور لافتا إلى أن المسابقة تشهد لأول مرة هذا العام مشاركة طلاب مدارس ريف دير الزور التي عادت لتؤدي دورها بعد أن أعاد الجيش العربي السوري الأمن والأمان إليها.

وفي الحسكة تقدم 83 طالبا وطالبة لاختبارات المرحلة الثالثة من مسابقة الأولمبياد العلمي.

وقال مدير التربية المساعد لشؤون التعليم الاساسي أحمد العلي في تصريح لمراسل سانا أن المديرية اتخذت الاستعدادات اللازمة لتنفيذ الاختبارات بالشكل المطلوب لافتا إلى أن كل الاختبارات الماضية جرت بدقة عالية وبإشراف مختصين.

وبين أمين فرع اتحاد شبيبة الثورة واثق العاكوب أن الهدف الاساسي من الاختبارات هو تعزيز طاقات الشباب وصقل مواهبهم العلمية واستنباط طاقات الذكاء لديهم من أجل وصولهم إلى نتائج تحقق طموحاتهم.

وفي حلب ذكر نضال سلطان امين فرع الشبيبة بالمحافظة أن عدد الطلبة المشاركين في اختبارات المرحلة الثالثة بلغ 330 طالبا وطالبة من كل مناطق المحافظة منوها بدور الأولمبياد في اكساب الطلبة المشاركين مهارات التفكير المنطقي ورفد المجتمع بالنخب العلمية التي تساهم في بنائه وإعادة إعماره.

وأوضح ابراهيم ماسو مدير تربية حلب انه تم توفير كل مستلزمات اختبارات الاولمبياد من قاعات ومدرسين ومراقبين وأجواء مريحة تسهم في تقديم الطلبة لاختباراتهم على أكمل وجه .

وفي القنيطرة أوضح مدير التربية فوزات الصالح أن الطلاب المشاركين في الاختبارات من أربع مناطق تعليمية في المحافظة بواقع 20 طالبا لكل اختصاص تجاوزوا المرحلتين الأولى والثانية من المسابقات مبينا أن اختبارات الاولمبياد تكشف المواهب الشابة في المجالات العلمية وأصبحت محط اهتمام الطلاب الذين دأبوا على مواصلة النجاح والتميز للمشاركة بها.

وفي السويداء تنافس 243 طالبا وطالبة في اختبارات المرحلة الثالثة وذلك في ثانوية الشهيد هايل مرشد التجارية.

وأشار أمين فرع اتحاد شبيبة الثورة بالسويداء كمال شجاع إلى أن هذه المرحلة تعتبر دقيقة لتحديد هوية المتأهلين إلى المستوى الوطني وتم توفير جميع المستلزمات لإنجاحها.

ولفت المنسق العلمي لمادة الرياضيات الدكتور يحيى قطيش إلى أن الأسئلة الموضوعة تدرجت من السهولة إلى الصعوبة ليتمكن الطالب من الإجابة عنها بما يتوافق ومستواه العمري والعلمي وقياس بعده الفكري بالتعامل مع المسائل الرياضية بشكل منطقي.

وفي حمص شارك 374 طالبا وطالبة في تصفيات المرحلة ‏الثالثة من الأولمبياد العلمي السوري وأشار شحادة مطر أمين فرع شبيبة حمص إلى أنه تم التحضير ‏للمسابقة بشكل علمي ومدروس وتحديد اللجان العلمية الاختصاصية بالتعاون مع ‏جامعة البعث التي وضعت المدرجات في خدمة المسابقة.

وأكد الدكتور ناصر سعد الدين عميد كلية العلوم بجامعة البعث أنه تم تقديم جميع التسهيلات ‏اللازمة لنجاح منافسات الأولمبياد بدءا من مخابر الكلية التي استضافت المشاركين مرورا ‏بالاختصاصيين المشرفين على تدريبهم في المواد المذكورة‏.

وفي اللاذقية قال مدير التربية عمران أبو خليل: إن عدد المتقدمين للاختبارات بلغ 335 طالبا وطالبة بينهم 75 طالبا من مركز المتميزين مبينا أن الأوائل منهم سيتأهلون إلى المرحلة النهائية.

وفي درعا شارك 85 طالبا وطالبة في المرحلة الثالثة من الأولمبياد العلمي السوري في الثانوية الصناعية الأولى في مدينة درعا.

محمد الغزالي عضو لجنة الأولمبياد العلمي الفرعية اختصاص الرياضيات أشار إلى أن الأولمبياد أصبح ظاهرة مميزة تدعو الى التفاؤل ولا سيما بعد عودة الاستقرار إلى المحافظة وبدء مرحلة البناء الفكري والتطور العلمي والتكنولوجي .

وفي طرطوس أوضح عبد الكريم عزت حربا مدير التربية أن /348/ طالبا وطالبة شاركوا في الاختبارات وأكد أهمية الطاقات المميزة والقدرات والإمكانات العلمية التي تؤهل المشاركين إذا ما احسن تنظيمها وضبطها وتوجيهها لتحقيق وصناعة رواد متميزين على المستويات الاقليمية والعالمية.

وكانت هيئة التميز والإبداع أجرت في الحادي عشر من الشهر الجاري بالتعاون مع وزارة التربية اختبارات المرحلة الثانية من المنافسات على مستوى المناطق بمشاركة 25 ألفا و257 طالبا وطالبة من الصف الاول الثانوي من مختلف المحافظات.

وتقام منافسات الأولمبياد العلمي السوري بطريقة هرمية ومتتالية تبدأ بالمدارس ثم على مستوى المناطق وبعدها على مستوى المحافظات ثم على مستوى سورية لتبدأ بعدها رحلة التأهيل والتدريب بدءا من المحافظات وصولا إلى التدريب المركزي من خلال الملتقى العلمي الذي يقام بدمشق في صيف كل عام استعدادا للمشاركات العالمية.

بانوراما طرطوس -سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات