تخطى إلى المحتوى

فقر الدم عند النساء .. كيف تشخص الحالة وطرق علاجها

تعاني نسبة كبيرة من النساء حول العالم من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد في الجسم، تتجلى غالبية أسبابه بالضياع المزمن للحديد المفقود خلال الطمث الشهري، دون تعويضه من خلال مصادر متعددة كالأغذية بالدرجة الأولى.

وأوضحت استشارية أمراض الدم ومعالجة الأورام، الدكتورة نسرين خازم، لتلفزيون الخبر أن “ثاني مسبب للمرض بعد الدورة الشهرية، هو الحميات المتبعة بطريقة غير صحيحة من قبل الفتيات والسيدات، خاصة تلك المنتشرة على الانترنت دون العودة لطبيب أخصائي، كذلك يعد سوء الامتصاص، القرحات المعوية والجراثيم من مسببات المرض”.

وذكرت د.خازم أن أعراض المرض هي “التعب والوهن الشديدين وضيق التنفس عند ممارسة أقل جهد، كذلك الشحوب وبهتان البشرة، وتشقق الفم، إضافة إلى تكسر الأظافر وتساقط الشعر، وضعف الشهية”.

وشرحت د.خازم خطورة المرض المرتبطة “بوظيفة الدم نقل الأوكسجين لكافة أنحاء الجسم، وعند انخفاض خضاب الدم، تتأثر كل عمليات الجسم، وفي حال تقدم الحالة المرضية دون علاج، تؤدي إلى قصور بمختلف أعضاء الجسد”.

ويعالج فقر الدم بالطعام المتنوع و الكامل والمتوازن كاللحوم الحمراء، الخضار، واستشارة الطبيب عند انتباع حمية غذائية، ونبهن د.خازم إلى ضرورة “معرفة السبب وراء فقر الدم، هل هو النزوف المتكررة، أو سوء الامتصاص، أو نقص ببعض الفيتامينات مثل B12، B9”.

ونصحت د.خازم بزيارة الطبيب عند الشعور بأول عرض من أعراض المرض، للتفكير بعلاجه جدياً تجنباً للآثار الخطيرة للمرض.

الجدير بالذكر أن معدل خضاب الدم الطبيعي لدى النساء 12-13 غرام\ ديسيليتر.

الخبر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات