تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

أهالي قرية الحاطرية في ريف القدموس يشتكون انقطاع المياه : “بالشهر بتجي مرة وأحسن الأحوال مرتين”

اشتكى عدد من أهالي قرية الحاطرية في ريف القدموس بمحافظة طرطوس ، انقطاع المياه لفترات طويلة وانعدام العدالة في توزيعها.

وأوضح المشتكون
أن “المياه تأتي إلى القرية كل شهر مرة، وفي أحسن الأحوال كل 15 يوم ولمدة لا تزيد عن ساعة”.

وذكر المشتكون أن “المعاناة من قلة المياه كبيرة، حيث نضطر لشراء صهاريج للمياه وبكلفة عالية جداً” لافتين إلى أنه “حاولنا مراراً وتكراراً إيصال شكوانا وصوتنا إلى مؤسسة المياه في القدموس إلا أنه لا حياة لمن تنادي”.

بدوره، أفاد مدير وحدة المياه في منطقة القدموس المهندس ماهر ديبو أن “هناك استقرار في الواقع المائي بمدينة القدموس وريفها، حيث أن الوضع الراهن بما يخص المياه أفضل بكثير مما كان عليه قبل الأزمة”.

وبيّن ديبو أن “قرى الريف الشمالي ومنها قرية الحاطرية يتم تزويدها بالماء مرة واحدة كل 13 يوم”، مردفاً “كما يتم مراقبة صرفيات المنازل المرتفعة في القرية حيث تحصل على ما يقل على 10 براميل خلال دورة المياه”.

وأشار ديبو إلى أنه “من خلال مراقبة الصرفيات في فواتير المواطنين، تبين لنا أن صرفيات الحاطرية من المياه فوق 70 متر مكعب خلال الدورة الواحدة”، مبيناً أن “كمية المياه التي تصل إلى قرية الحاطرية ومعدل نصيب الفرد فيها أعلى من نصيب الفرد في مدينة القدموس”.

وأوضح ديبو أن “تأخير دور المياه عن قرية الحاطرية لأجل تأمين المياه للمنازل المرتفعة وخصوصاً في الريف الشمالي”، معللاً ذلك “أن أغلب المنازل تقوم بوصل الماء إلى الخزانات الأرضية، وكل أصحاب المنازل يقومون بالزراعة حول منازلهم، لأنه لا يوجد أي مصدر مائي في تلك القرى سوى مياه الشرب”.

يُذكر أن مؤسسة المياه في طرطوس تعمل على تنفيذ مشروع مياه الدفق الغربي، وحفر آبار ارتوازية على طول الشريط الساحلي، وضخ المياه عبر عدة قرى لإيصالها إلى جزء من قرى الريف الشمالي بمنطقة القدموس، مما سينعكس إيجاباً على الواقع المائي فيها.

بانوراما طرطوس – تلفزيون الخبر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات