500 طن ترحلها مديرية النظافة يومياً بإمكانات متواضعة 350 مخالفة تنظم شهرياً.. والعقوبة ألف ليرة..؟!

تراجع واقع النظافة في مدينة طرطوس خلال سنوات الأزمة بشكل ملحوظ حتى بتنا نتلقى يومياً عشرات الشكاوى عن أكوام القمامة في أرجاء المدينة من أحياء المخالفات وصولاً إلى الأحياء الراقية ووسط المدينة والشوارع الرئيسة, هذا الواقع لم تشهده هذه المدينة التاريخية السياحية سابقاً فما هو واقع حال مديرية النظافة في مجلس مدينة طرطوس ولماذا وصلنا إلى هذا الواقع المؤلم وما إجراءاتهم؟
مهام كبيرة
مهام كبيرة تقع على عاتق مديرية النظافة في مجلس مدينة طرطوس كما أكد المهندس أنس محفوض- مدير النظافة حيث يقع على عاتقها تخديم مساحة /3710/ هكتارات تشمل مدينة طرطوس ومناطق المخالفات الجماعية وقرى غير تابعة للخدمات الفنية مثل الهيشة إضافة إلى ما تكلف به المديرية من أعمال إضافية مثل القاعدة البحرية والمعسكرات والمهرجات وغيرها بكميات تقدر بـ 400-500 طن يومياً وترحيلها إلى المحطة الوسيطة في المنطقة الصناعية إضافة إلى كنس الشوارع وتفريغ أكثر من /150/ حاوية يومياً وتطبيق القانون /49/ لعام 2004 .
نقص كبير في الإمكانات
أمام هذا الواقع تعاني مديرية النظافة نقصاً كبيراً في الآليات والعمال بحيث لا يتوافر لديها الحد الأدنى من الإمكانات التي تناقصت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة وانعكس على واقع النظافة بشكل عام وإذا أجرينا مقارنة بين سنة 2009 أي قبل شن الحرب الإرهابية على سورية مع اليوم نجد أنه في عام 2009 وجود 600 عامل و/50/ آلية وكانت المساحة الجغرافية المخدمة لا تتجاوز /2500/ هكتار, أما اليوم فلا يوجد سوى /200 عامل و/11/ آلية وقد تم مؤخراً الإعلان عن مسابقة لتعيين عمال نظافة إلا أنه لم يتقدم أحد بسبب الأجور المتدنية لعمال النظافة فراتبهم لا يغطي أجور تنقلهم حيث 85{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} منهم يقطن في القرى البعيدة, إضافة إلى أن حوافز العمل لا تلبي طموحاتهم وقد بلغت المساحة المخدمة /3710/ هكتارات إضافة إلى زيادة كميات النفايات المرحّلة من 300- طن يومياً إلى /500/ طن وتخفيض مخصصات الوقود لآليات النظافة بنسبة 25{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} وقدم الآليات التي لا تتجاوز جهوزيتها اليوم 50-60{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} وإصلاحها يحتاج إلى /600/ مليون ليرة, إضافة إلى أنه سابقاً كان المجلس يتلقى إعانات من منظمات دولية وقد توقف مع بداية الأحداث وهذه الإمكانات المتوافرة حالياً تعد أقل بكثير من الحدود الدنيا للنورمات العالمية للنظافة.
/350/ ضبطاً شهرياً
وأشار محفوض إلى غياب ثقافة النظافة عند أغلب المواطنين الذين لا يتقيدون بمواعيد رمي القمامة ووضعها في أكياس مغلقة وعدم فرزها على الرغم من تطبيق القانون /49/ لعام 2004 حيث يتم تسجيل /350/ ضبط نظافة شهرياً بحق المواطنين المخالفين, علماً أن قيمة الضبط /1000/ ليرة، وهذه العقوبة غير رادعة وتحتاج تعديلاً.
/100/ مليون دعم من الوزارة
وقد تلقت المديرية خلال هذا العام دعماً من وزارة الادارة المحلية بمقدار /100/ مليون ليرة خصص نصفها للصيانة وجزء لتلزيم أعمال نظافة عن طريق تأمين قلابات مع عقد وآخر لتأمين مستلزمات النظافة لأن هذا المبلغ لا ينهض بنظافة المدينة بشكل كامل فالاحتياجات كبيرة وهي /250/ عاملاً و/40/ سائقاً و12 ضاغطة و12 قلاباً خمسة أطنان و6 سيارات حاويات /2/ صهريج /2/ كانسة /2/ قلاب عشرة أطنان وسيارتا خدمة و3/ باصات لنقل العمال و/100 حاوية معدنية قياس كبير. ويبقى الأهم دعم عمال النظافة بالتعويضات والحوافز الجيدة التي تحفزهم على العمل وإعادة مخصصاتهم وتعويضاتهم التي تقلصت مع الأزمة حيث كان عامل النظافة سابقاً يحصل على /8000/ ليرة بدل لباس و58{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} تعويض عمل نهاري و75{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} تعويض عمل ليلي وبدل أيام العطل و/25/ ليرة بدل غذاء, إضافة إلى ضرورة تقديم مكافآت لهم لتشجيعهم على العمل.
خطة للنهوض بواقع النظافة
وأكد محفوض أن المديرية تقوم بواجباتها الخدمية بالطاقة القصوى على مدار ورديتين وثلاث ورديات أيام الذروة بالعمالة والآليات المتوافرة لديها وقد تم وضع خطة للنهوض بواقع النظافة ضمن مدينة طرطوس من خلال تلزيم أعمال النظافة آليات مع عمال لجزء من القطاع الشرقي في المدينة بموجب العقد 83 لعام 2019 واستئجار /4/ قلابات مع عمالها مياومة لتخديم حي الرمل – الحمرات – الغدير والعمل على إجراء الصيانات المطلوبة لآليات النظافة ضمن الاعتمادات المالية المتوافرة وتأمين مستلزمات مديرية النظافة ضمن الامكانات المتاحة, وتم العمل على تأمين آليات جديدة عن طريق الوزارة والمحافظة ضمن المتاح مع تفعيل دور نشر التوعية في المجتمع المدني بالتنسيق مع المكتب الإعلامي لمجلس المدينة والقيام بحملات نظافة مشتركة بالتعاون مع الجهات العامة والمؤسسات المهتمة التي كان لها الأثر الإيجابي الكبير, إضافة إلى تفعيل عمل مكتب الشكاوى على مدار 24 ساعة وتخصيص سيارة للطوارئ من الواحدة ظهراً وحتى السابعة مساء للاستجابة الى أي شكوى ترد .

تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات