جفاف العين والفم .. تعرف على أعراض وأسباب متلازمة “جوغرن”

متلازمة “جوغرن” هي اضطراب في الجهاز المناعي يتم التعرف عليها بعَرَضَيها الأكثر شهرة وهما جفاف العين والفم.
ويشرح أطباء فريق “ميددوز” الطبي عن متلازمة “جوغرن”، أنها تسبب “اضطرابات أخرى في الجهاز المناعي، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمامية”، وتتأثر في بادئ الأمر “الأغشية المخاطية والغدد المفرزة للرطوبة بالعين والفم مما يؤدي إلى انخفاض إنتاج الدموع واللعاب”.

وتشخص المتلازمة من خلال عرضاها الأساسيان، وهما “العيون الجافة، حيث يشعر المصاب بحرقان أو حكة أو رمل في العينين، والثاني، جفاف الفم، إذ يشعر المريض كما لو أن فمه مليء بالقطن مما يجعل الابتلاع أو التحدث صعباً”.

ويشير الأطباء إلى أنه من الممكن أن “يحدث لدى بعض المرضى عَرَض واحد أو أكثر مما يلي “ألم المفاصل وتورمها وتصلبها، تورم الغدد اللعابية وخاصة المجموعة الموجودة خلف فكك وأمام أذنيك، الطفح الجلدي أو جفاف الجلد، سعال جاف مستمر، الإجهاد الطويل”.

وترجع أسباب الإصابة بمتلازمة “جوغرن” إلى “أحد اضطرابات المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجهاز المناعي عن طريق الخطأ خلايا وأنسجة الجسم، ويستهدف نظام المناعة الغدد التي تصيب الدموع واللعاب أولاً، لكن يمكن أيضًا أن يتلف أجزاء أخرى من الجسم، مثل”الغدة الدرقية والكليتان والكبد والرئتين والجلد والأعصاب “.

وينصح الأطباء بالعديد من النصائح الوقائية، وهي “الامتناع عن التدخين، تناول المزيد من السوائل، تحفيز تدفق اللعاب، ويعزز مضغ العلكة الخالية من السكر أو الحلوى بنكهة الليمون من تدفق اللعاب، غسل الأسنان واستخدم الخيط بعد كل وجبة.

ويضاف إلى ما سبق “زيارة طبيب الأسنان بصورة منتظمة، مرة كل ستة أشهر على الأقل، عند وجود مشكلة في جفاف الجلد، فيجب تجنب استخدام المياه الساخنة عند الاستحمام، واستخدام القفازات المطاطية عند غسل الأطباق أو تنظيف المنزل”.

الجدير بالذكر أن متلازمة “جوغرن” تزيد مخاطر الإصابة فيها، بحسب الأطباء، في حال وجود عوامل مثل العمر فوق الأربعين، والجنس،، حيث تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة.

الخبر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات