تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

التعليم العالي تفجر مفاجأة لطلاب «المفتوح».. 7 برامج وتخصصات أصبحت تعادل الإجازة في التعليم الحكومي وبالتالي السماح بالتقدم للمسابقات

فجرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مفاجأة طال انتظارها من خريجي الترجمة في التعليم المفتوح إضافة إلى خريجي عدة برامج تعليم مفتوح بجامعة دمشق، وذلك عندما أصدر مجلس التعليم العالي قرارا أصبحت بموجبه شهادة الترجمة معادلة لشهادة الأدب الإنكليزي أو الفرنسي في التعليم النظامي، وبالتالي بات يتسنى للخريجين التقدم إلى مختلف المسابقات المعلن عنها من الجهات الحكومية مقارنة مع الفترة السابقة التي تم استبعاد الخريجين من التقدم.
وبموجب قرارات التعليم العالي أصبحت جميع تخصصات المفتوح معادلة لشهادة التعليم النظامي وذلك في معرض التقديم على المسابقات أو تعديل الوضع في أي جهة عامة، حيث أصبحت الدراسات القانونية تعادل الإجازة في الحقوق، والترجمة معادلة للأدب الإنكليزي والفرنسي في الآداب والعلوم الإنسانية، وإدارة الأعمال والمحاسبة تعادل الإجازة في كلية الاقتصاد، ورياض الأطفال ومعلم الصف في المفتوح تعادل الإجازة في كلية التربية بالتعليم النظامي، وبالتالي تم إنصاف الخريجين بعد مطالبات ومناشدات كثيرة سابقة «تناولتها الوطن».
ولاقى القرار ردود أفعال كثيرة، حيث أكد عدد من الخريجين أن القرار أنصفهم بشكل واضح، مؤكدين أن طلبات وأوراق الكثير منهم (الترجمة) كانت ترفض في التقدم إلى المسابقات المعلن عنها في الدولة سواء «السياحة أو التربية» وذلك بسبب عدم اعتماد الإجازة في الترجمة ضمن الوظائف الحكومية والمسابقات التي تم الإعلان عنها خلال السنوات العشر الماضية وخاصة التي تحمل الطابع التدريسي والإداري، ما شكل معاناة لجميع الخريجين خلال الأزمة.
القرار رافقه تصعيد وتيرة المطالبات الطلابية وعلى وجه الخصوص في برنامج الإرشاد السياحي في جامعة البعث بضرورة مساواة شهادتهم بشهادة التعليم النظامي للحصول على حقهم في التقدم إلى الوظائف ومسابقات الهيئات التدريسية، علما أن القرار الجديد للتعليم العالي والبحث العلمي شمل عدداً كبيراً من برامج التعليم المفتوح ومنها برامج حديثة، واستثنى برنامج الإرشاد السياحي الموجود منذ أكثر من 10 سنوات.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» بينت نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون التعليم المفتوح صفاء أوتاني أن القرار يشمل أكثر من 30 ألف طالب وطالبة في التعليم المفتوح، موضحة أن القرار شمل 7 برامج وهي «الدراسات القانونية والمحاسبة والترجمة ورياض الأطفال ومعلم الصف وإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة والإعلام».
ولفتت أوتاني إلى أن للقرار أهمية في السماح للخريجين بالتقدم إلى جميع المسابقات الرسمية والمطروحة من النقابات وعدة جهات، كما يعزز من قوة شهادة التعليم المفتوح ومساواتها بشهادة الإجازة في التعليم النظامي، كما يخلق القرار فرصة عمل جدية في القطاع العام بما يشمل الجوانب الإدارية، موضحة بأن القرار لم يستثن أي برنامج من برامج التعليم المفتوح بجامعة دمشق.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات