تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد: بالثقافة يمكن محاربة التطرف والإرهاب والحروب الرئيس الأسد والسيدة الأولى يستقبلان المشاركين في المؤتمر الدولي (آخر نتائج الأبحاث الأثرية السورية ... السيدة الأولى أسماء الأسد تشارك أهالي قرية المراح قطاف وردتهم الشامية اجتماع الفريق الحكومي المعني بإعادة هيكلة الدعم..استعراض مستجدات العمل في انجاز مشروع الإدارة الإلكت... الرئيس الأسد من جدة.. سورية قلب العروبة وفي قلبها … مصدر سوري: لقاء الرئيس الأسد وولي العهد السعودي ... الرئيس الأسد أمام القمة العربية: نحن اليوم أمام فرصة تاريخية لإعادة ترتيب شؤوننا بأقل قدر من التدخل ... إعلان جدة: مواصلة وتكثيف الجهود العربية الرامية لمساعدة سورية على تجاوز الأزمة اتساقاً مع المصلحة ال... بمشاركة الرئيس الأسد.. انعقاد أعمال الدورة الـ32 لاجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الرئيس الأسد يصل إلى جدة للمشاركة في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الخارجيات العربية في شبه توافق على حتمية العمل العربي المشترك…تأكيد من جدة على لم الشمل ورأب الصدع

الأمم المتحدة تحظّر على مسؤوليها استخدام “واتساب”

قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن المسؤولين بالمنظمة الدولية لا يستخدمون تطبيق واتساب في اتصالاتهم لأنه “ليس مدعوما كآلية آمنة” بعد أن اتهم خبيران دوليان السعودية باستخدام منصة التواصل على الإنترنت لاختراق هاتف جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون ومالك صحيفة واشنطن بوست.

وقال الخبيران الدوليان الأربعاء “إن لديهما معلومات تشير إلى ”احتمال ضلوع“ ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان في الهجوم الإلكتروني المزعوم عام 2018 على الملياردير بيزوس.”

وطالبا بأن تجري الولايات المتحدة وغيرها من السلطات تحقيقا مستقلا على أساس تقرير أعدته مؤسسة إف.تي.آي للاستشارات‭‭‭ ‬‬‬ومقرها واشنطن.

وبحسب التقرير فإن هاتف بيزوس اختُرق بسبب ملف فيديو يحتوي على برنامج خبيث أرسل إليه من حساب على واتساب يستخدمه ولي عهد السعودية.

وعندما سئل المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق يوم الخميس عما إذا كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش يتواصل مع ولي عهد السعودية أو أي زعيم عالمي آخر من خلال تطبيق واتساب رد قائلا ”صدرت معلومات لكبار المسؤولين بالأمم المتحدة بعدم استخدام تطبيق واتساب فهو ليس مدعوما كآلية آمنة“.

وأضاف ”لذلك فإنني أقول لا .. لا أعتقد أن الأمين العام يستخدمه (واتساب)“. وأضاف في وقت لاحق أن التعليمات بعدم استخدام واتساب صدرت لمسؤولي الأمم المتحدة في يونيو حزيران العام الماضي.

وفي سؤال لشركة واتساب عن تلك الخطوة التي اتخذتها الأمم المتحدة، قالت إنها “تقدم خدمة آمنة لأكثر من 1.5 مليار مستخدم.”

وقال مدير الاتصالات في واتساب كارل ووج ”كل رسالة خاصة محمية بتشفير ثنائي الطرف يساعد في منع واتساب أو غيره من الاطلاع على المراسلات، تكنولوجيا التشفير التي طورناها مع شركة سيجنال‭‭‭ ‬‬‬أشاد بها خبراء في مجال الأمن وتظل أفضل خدمة متاحة للناس في أنحاء العالم“.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات