تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

التشدد في تطبيق الإجراءات الاحترازية بمرفأي اللاذقية وطرطوس

تواصل مديرية مرفأ اللاذقية بالتعاون مع مركز الحجر الصحي التابع لمديرية الصحة تطبيق الإجراءات الإحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وذكر أمجد سليمان مدير عام المرفأ   ان عمليات التعقيم تتم بشكل يومي  لجميع المباني والمرافق والآليات والساحات العامة في المرفأ إضافة إلى تعقيم السفن والكوادر العاملة عليها وفق القواعد الموصى بها من قبل الجهات المعنية.

وأوضح مدير مركز الحجر الصحي في المرفأ الدكتور معلا ابراهيم أنه جرت يوم أمس عملية تعقيم سفينتين في مرفأ اللاذقية مع كامل الطاقم العامل عليهما والبالغ عددهم نحو 40 شخصا من جنسيات مختلفة ليصل العدد الاجمالي للسفن المعقمة خلال الفترة الماضية إلى 11 سفينة مضيفا ان مديرية الصحة تؤءكد على اجراءات السلامة لجميع العاملين في المركز من البسة ومعقمات بما يضمن السلامة لهم ولمحيطهم.

بدوره أكد مدير ميناء طرطوس المهندس ثائر ونوس أن الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا تطبق على كل السفن والطواقم العاملة على متنها حفاظا على سلامتهم مستعرضا إجراءات تعقيم السفن حيث تعطى تعليمات بالتوقف خارج الميناء في منطقة تسمى “الانتظار” ليتوجه بعدها فريق من الميناء والحجر الصحي وورشة التعقيم الخاصة المدربة والمجهزة بكل وسائل التعقيم الحديثة حيث يتم تعقيم السفينة بشكل كامل من الداخل والخارج مع فحص طاقمها بأجهزة الحرارة الخاصة لتمنح بعد ذلك إذن ممارسة العمل التجاري في الميناء من قبل لجنة حرية المخالطة ولا يعطى الأذن إلا بعد تعقيم كامل السفينة وطاقمها.

وأوضح ونوس أنه من ضمن الإجراءات المتخذة بعد دخول السفينة إلى رصيف الميناء لتفريغ البضائع تعهد القبطان بوضع مواد تعقيم على مدخل السفينة وعدم تجول البحارة في حرم المرفأ أو مخالطة العمال فيه مع ارتداء القفازات والكمامات ليصار بعدها إلى تفريغ حمولة السفن من قبل عمال التفريغ مع التزامهم بإجراءات السلامة العامة بإشراف رئيس المجموعة العمالية ومراقب العمال.

كما أكد إيقاف حركة عمال الصيانة وخبراء الكشف على السفن منعا للازدحام مبينا أن حركة الميناء مستمرة حيث أمته خلال آذار الماضي 39 باخرة حملت على متنها مواد غذائية متنوعة كالسكر والقمح إضافة إلى الخشب والحديد.

سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات