تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

غرفة صناعة دمشق وريفها : شركات مصنعة تخفض أسعارها حتى 20 بالمئة والغلاء قد يكون سببه التاجر

أكد عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها محمد أكرم الحلاق بأن الكثير من الشركات المصنّعة تعمل اليوم على تخفيض أسعار منتجاتها، بين 15 و20 بالمئة بالحدّ الأدنى، مبيناً أن الغلاء الموجود قد يكون سببه التاجر، سواء في السوبرماركات أم المول أو غيرها من منافذ البيع.
وشدّد على أنه ليس من مصلحة الصناعي اليوم زيادة الأسعار، لأنه لا يوجد إقبال على التسوّق، إذ إن ارتفاع الأسعار يضعف القدرة الشرائية للمواطن، «ونحن اليوم في موسم عيد، ومع ذلك نعاني الكساد».
وأضاف الحلاق: «إن تخفيض السعر هو من يحرك السوق»، منوهاً بأن عجلة الإنتاج للصناعي لا تتوقف، ولا يمكن للصناعي أن يغلق معمله، فهو أمام دورة تصنيع كاملة، عكس التاجر الذي يمكن أن يغلق محله في أي وقت.
واعتبر الحلاق أن استقرار سعر الصرف وكسر الأسعار يريحان الأسواق، ويضمنان استمرار العملية الإنتاجية.
بانوراما سورية-هناء غانم – الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات