تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

صناعي يشكو انخفاض الطلب على الألبسة

كشف رئيس القطاع النسيجي في غرفة صناعة دمشق وريفها، نور الدين سمحا، عن انخفاض الطلب على الألبسة في الأسواق المحلية.

وقال سمحا في حديث لصحيفة “الوطن” أنه “ورغم موسم عيد الأضحى والتنزيلات، فأن الصناعة النسيجية من ألبسة وغيرها في حالة كساد كبير، وبوضع لا تحسد عليه”.

وأضاف سمحا أن “أغلب المواطنين لا يمتلكون القدرة الشرائية لشراء الألبسة التي أصبحت من الكماليات، وبالكاد يستطيعون تأمين الضروريات المعيشية”.

ولفت سمحا إلى أن “هناك عدداً من الشركات والمعامل والمحال التجارية تتجه للإغلاق لأن الوضع كارثي، ولابد من إيجاد حلول بالتعاون والتنسيق مع الحكومة”، مطالباً بتخفيض الضرائب على الصناعة.

وكشفت غرفة صناعة دمشق في نيسان الماضي عن مساعيها لإطلاق منصة تسويق إلكترونية، بهدف إيصال الصورة المناسبة عن المنتج السوري خارجياً وداخلياً، وربط الصناعيين بالزبون النهائي مباشرة، وستكون البداية بتسويق المنتجات النسيجية.

وقال عضو “غرفة صناعة دمشق وريفها” وأحد صناعيي النسيج أسامة زيود مؤخراً، إن استمرار قطاع النسيج بالعمل أمر مستحيل إذا لم يحصل على دعم حكومي جاد، حيث إن فيروس كورونا دق المسمار الأخير في نعش هذا القطاع.

واقترح زيود إعفاء الصناعيين من الضرائب لمدة 6 أشهر، ومنحهم قروضاً بفائدة 1{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} لدعم الصناعة والاستمرار بالإنتاج بضمان العمل ذاته، على أن لا تكون قيمة القرض أكبر من قيمة المعمل لعدم تكرار أزمة القروض المتعثرة.

 

بانوراما سورية- الخبر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات